“الدراما المصرية ينتظرها مستقبل باهر”، جملة أنبتت حلما ليتحول بعد ذلك لواقع بعد 18 شهرا من ولادتها.. هذه الجملة كانت محور حوار بين المخرج رامي إمام، وخبير التسويق هشام تحسين، أثناء تصويرهما حملة إعلانية مع الفنانة هند صبري، لتتحول بعد ذلك لفكرة إنشاء شركة إنتاج فني.
ولا شك أن صناعة الفن المصري كانت دائما البوصلة للكثير من المستثمرين وصناع وسائل الاعلام، ودائما فتحت ذراعيها للعديد من المبدعين والمواهب في جميع أنحاء العالم العربي.
وبعد 18 شهرا من طرح الفكرة، تم الإتفاق على اسم “ماجنوم” لشركة الإنتاج الفني، وبذلك يشهد الحقل الفنى التدشين والإطلاق الرسمي لشركة “ماجنوم” للإنتاج الفني، والتي أسسها كل من إمام وتحسين.
وأعلن رامي إمام، أن شركة “ماجنوم” للإنتاج الفني شركة جديدة تبدأ خطواتها الأولى كشركة إنتاج في سوق وسائل الإعلام الضخمة، وهناك الكثير من الأحلام والمشاريع التى ستتحقق في المستقبل القريب”، مضيفا “أن المنافسة في صناعة الإعلام وصناعة الأفلام صعبة للغاية، والتحدي الأول لماجنوم هو أن تكون جزءا من هذه الصناعة”.
وأشار هشام تحسين إلى أن شركة “ماجنوم” للانتاج الفني، تمتلك الخبرات الفنية والإدارية، كما أنها تمتلك وسائل العصر الحديث التي يحتاجها إنتاج عمل فني متميز، بالإضافة لعلاقات خارجية قوية في مجال التسويق، هذه هي الوسائل التي تمكنها من ترويج وتسويق الفن والأعمال المصرية، مما يتضمن رسائل وأهداف الشركة الأساسية.
وأوضح أنهم بصدد توقيع تعاقد في مدينة دبي مع إحدى الشركات الوسيطة مع هوليوود لتصدير الفن العربي، فيما يخص البرامج والإنتاج والمحتوى، وتبادل الخبرات، في المجالات الفنية.

اترك تعليق