وقّعت شركتي النيل للطيران ومصر للطيران بروتوكول شراكة استراتيجية؛ وذلك في خطوة تستهدف دعم مسيرة الشركتين في السوق المحلي والعالمي وتحسين منظومة الطيران المصري وتغطية وجهات عالمية جديدة.

وذلك بالتوسع في 10 وجهات جديدة بأفريقيا والجزيرة العربية وأوروبا وكندا و10 وجهات في السعودية؛ بهدف تنشيط الإقتصاد المصري وزيادة عدد الوافدين من الخارج إلى القاهرة، وتعكس هذه الإتفاقية إلتزام النيل للطيران المستمر بتطوير وتوسيع تغطيتها وجعل مصر وجهة سهل الوصول إليها، وتحسين قطاع الطيران المدني بشكل عام في مصر.

وستسمح الشراكة الجديدة للنيل للطيران بالتوسع في 10 دول وهي تونس، تورونتو (كندا)، مسقط (عمان)، جوهانسبرج (جنوب أفريقيا)، نيروبي (كينيا)، كازابلانكا (المغرب)، بكين (الصين)، مطار شارل ديغول (فرنسا)، لارنكا (قبرص)، هيثرو (لندن)، بالاضافة الي 10 وجهات أخرى في السعودية وهي تبوك، الطائف، القصيم، حائل، الهفوف، الجوف، أبها، جازان، ينبع، العين، التي ستستفيد منها شركة مصر للطيران وذلك ليكون اجمالي عدد الوجهات من خلال هذ الشراكة وحدها 20 وجهة مختلفة حول العالم.

وقال يسري عبد الوهاب، نائب رئيس مجلس إدارة شركة النيل للطيران، إن الشراكة الجديدة تستهدف تطوير سوق النقل الجوي بشكل عام، وتحقيق مردود إيجابي على السياحة المصرية بصفة خاصة وإنعكاساته على الاقتصاد المصري وتحسين الصورة الذهنية لمصر فى الخارج بصفة عامة؛ لافتا أن البروتوكول يأتي في إطار نمو وتوسع شركة النيل للطيران كأكبر شركة طيران خاصة في مصر واستمرارًا للنمو الذي تشهده في السنوات الأخيرة.

وأكد أن خطوط النيل للطيران شهدت نقلة نوعية على مدار السبع أعوام الماضية في قطاع الطيران الخاص؛ ففي غضون 5 أعوام فقط، توسعت الشركة في أعمالها من طائرتين و6 وجهات، إلى العمل حالياً بأسطول مكون من 7 طائرات حديثة لتخدم 20 وجهة مختلفة في 6 دول بالشرق الأوسط وإفريقيا ودول الخليج وجنوب أوروبا والجديد ايضاً أن تمتد طبقا للاتفاقية مع شركة مصر للطيران لتشمل 10 وجهات عالمية جديدة بأفريقيا، الجزيرة العربية، أوروبا وكندا؛ ليصبح الإجمالي 30 وجهة.

وتابع “وذلك تأكيدًا على حرص الشركة على توسيع قاعدة عملاءها وإتاحة خيارات أكبر لهم بتوفير عدد أكبر من الوجهات وتقديم كل الدعم للجهود الرامية إلى تنشيط حركة السياحة؛ في إطار إلتزام الشركة لتقديم خدمة أفضل بالسوق المصري والأسواق الأخرى تحقيقا لأهداف خطة قطاع الطيران للتنمية المستدامة في إطار السياسة العامة للدولة”.

وقد شهد موسم الشتاء الحالي أول موسم سياحي لانضمام شركة النيل للطيران لقطاع الطيران العارض عبر توفير رحلات مباشرة “شارتر” من القاهرة إلى أسبانيا ومنها إلى الأقصر أسبوعياً، وذلك بهدف دعم وتنشيط حركة السياحة في مصر، وفتح أسواق جديدة مما يجعلنا تساهم في الدعم والارتقاء باقتصاد سوق النقل الجوي المصري.

جدير بالذكر أن الإتفاقية بين الشركتين ستشهد وضع رمز مصر للطيران “MS” على رحلات شركة النيل للطيران بين القاهرة و10 وجهات في السعودية بينما تستفيد النيل للطيران من وضع رمزها”NP” على عدد من وجهات مصر للطيران إلي أوروبا وأفريقيا وكندا.

 

اترك تعليق