بعد النجاح الكبير الذي حققه الموسم الأول لمركز جراند نايل للفنون والثقافة، أطلق الفندق الموسم الثاني للمركز ليواصل دوره كمركز للتألق الفني والثقافي في قلب القاهرة، حيث يستضيف هذا الموسم مجموعة من أشهر الموسيقيين الناشئين في مصر كل يوم جمعة.  

يتعاون جراند نايل تاور مرة أخرى مع روم آرت سبيس في الموسم الثاني لأنشطة مركز الفنون والثقافة بالفندق، لدعوة مجموعة من الفنانين المستقلين والذي تحقق تذاكر عروضهم الموسيقية حجم مبيعات هائلة في المسرح الصغير بالفندق.

يشارك في هذا الموسم كل من ستروبيري سوينج (أعمال فرقة كولد بلاي)، وسياتل باند (أعمال فرقة نيرفانا)، ومشروع جيبسي للجاز، ونوران أبو طالب ويسرا الهواري.   

تجدر الإشارة أن مركز جراند نايل للفنون والثقافة انطلق لأول مرة في 2018، في إطار مبادرات المسئولية الاجتماعية والمؤسسية للفندق، حيث يتيح للفنانين المستقلين والمواهب الشابة فرصة ثمينة لتقديم عروضهم في مكان يتمتع بشهرة واسعة.

وعمل المايسترو هشام جبر، القائد الموسيقي في دار الأوبرا المصرية والمدير السابق لمركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، كمستشاراً فنياً لهذا المشروع خلال موسمه الأول إلى جانب شريك مركز جراند نايل تاور للفنون والثقافة، روم آرت سبيس، والذي يهدف للترويج للثقافة المصرية المتنوعة في مجالي الموسيقى والفنون.

وهذه الرؤية المشتركة ساعدت فندق جراند نايل تاور في أن يصبح مركزاً نشطاً لاستضافة الفنون والفاعليات الثقافية.  

اترك تعليق