نجحت شركة هواوي تكنولوجيز الرائدة عالمياً لحلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام الماضي 2018 في توقيع 26 عقداً تجارياً لشبكة الجيل الخامس مع عدة مشغلين عالميين وشحن أكثر من 10 آلاف محطة شبكات 5G للأسواق العالمية.

كما تم اختيار هواوي كشريك في عملية التحول الرقمي من قبل أكثر من 160 مدينة و211 شركة عالمية في قائمة شركات 500 فورشن، كما قامت بشحن أكثر من 200 مليون هاتف ذكي، واستطاعت تحقيق طفرات كبيرة في قطاعي أعمال الحاسب الشخصي وأنظمة انترنت الأشياء الصديقة للبيئة والتي تُستخدم في المنازل الذكية، إضافة إلى إطلاق أكثر من 140 خدمة للحوسبة السحابية في 18 فئة مختلفة.

وقال جوب بينج، رئيس مجلس الإدارة الدوري لشركة هواوي تكنولوجيز العالمية: “مع بدء عاما جديدا أفخر بالتصريح أنه لا يزال أداء قطاع أعمالنا قوياً، وهذا هو أكثر أشكال التفاعل المباشر الذي نتلقاها من عملائنا. وهو أفضل رد على الإدعاءات السلبية والقيود التي نواجهها بالسوق. لذاوجب أن أشكر جميع عملائنا وشركائناعلى دعمهم و ثقتهم في هواوي”.

وأكد أن إستراتيجية الشراء الخاصة بنا ستظل ثابتة، وسنحافظ على سياستنا الثابتة خاصة مع موردينا في الولايات المتحدة الامريكية وسنتعاون معهم بثبات لتحقيق النجاح المشترك، وأضاف “أن عام 2018 شهد نجاحا في تحسين لبرنامج المشغلين Carrier Software وقسم الأعمال الأساسية للشبكة”.

وأشار جيوب ينج إلى انه على مدار العقود الثلاثة الماضية، عملنا على خدمة عملائنا من خلال التزامنا بالقيم والأسس والمبادئ، والعمل بشكل وثيق مع شركائنا لجلب تكنولوجيا الاتصالات إلى ما وراء حدود الأبراج والمختبرات العالمية ومنحها التطبيق العملي في المدن والمناطق النائية بجميع أنحاء العالم. من خلال القيام بذلك، نعمل على سد الفجوة الرقمية بين البلدان والمناطق المتقدمة وبين البلدان النامية، وربط أكثر من ثلاثة مليارات شخص حول العالم.

وأضاف “يمكننا أن نقول بفخر أننا تركنا أثرا عميقا على مسار الحضارة الإنسانية.” فلقد أصبحت هواوي الآن عضوًا في أكثر من 380 منظمة صناعية، حيث نشغل أكثر من 300 منصب رئيسي في هذه المنظمات ونقدم أكثر من 6000 عرض سنويًا”.

وحول تطلعات هواوى تكنولوجيز للعام الجديد 2019، قال جوب بينج: “سنركز على الأعمال والفرص الاستراتيجية وبناء هيكل أعمال أكثر مرونة. سنستمر في زيادة الاستثمارات في منتجاتنا لتحقيق الريادة الاستراتيجية الشاملة. وسنحتاج إلى الحفاظ على منتجات تنافسية وجذابة، والتخلص من المنتجات غير التنافسية مع ضمان أعلى مستوى من الأمن السيبراني وحماية الخصوصية، وإنتاج أفضل المنتجات، وتقديم أفضل الخدمات دلجميع الأسواق العالمية”.

وتابع “لقد حازت منتجاتنا و حلولنا على ثقة عملائنا في أكثر من 170 دولة ومنطقة.لدينا سجل حافل وقوي في مجال الأمن السيبراني. “هواوي لن ولم تشكل أي تهديد أمنى”، وأضاف “كما سنقوم بتحسين عملياتنا تدريجياً ووضع نموذج تشغيل جديد. سيتم تقليل صلاحيات المقر الرئيسي وتفويضها للمكاتب الميدانية، حيث أن هذا سيركز على إدارة الميزانية بينما تستفيد المكاتب الميدانية من السلطة التي حصلت عليها”.

اترك تعليق