أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرارالجمهوري رقم 9 لسنة 2019 بشأن إنشاء مؤسسة جامعية باسم “الجامعة الكندية” لاستضافة فرع لجامعة جزيرة الأمير إدوارد داخل مصر.

وتضمن القرار فى المادة الأولى بأن تنشأ مؤسسة جامعية مصرية تحت اسم “الجامعات الكندية فى مصر” ويكون مقرها العاصمة الإدارية الجديدة، تهدف لاستضافة فرع داخل مصر لجامعة جزيرة الأمير إدوارد والتى يقع مقرها الرئيسى بدولة كندا وتتمتع المؤسسة وكذا الفرع بالشخصية الاعتبارية الخاصة.

وجاءت المادة الثانية: يمثل المؤسسة الجامعية رئيسها أمام القضاء وفى صلاتها بالغير كما يمثل الفرع رئيسة أمام القضاء وفى صلاته بالغير.. كما جاءت المادة الثالثة بأن الفرع يهدف للإسهام فى تطوير منظومة التعليم العالى والبحث العلمى داخل مصر، والعمل على تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ومثيلاتها فى دولة كندا والتى يتواجد بها المقر الرئيسى لجامعة جزيرة الامير إدوارد وتوفير فرص التعليم العالى العالمية داخل الدولة مع الحفاظ على الهوية الوطنية للطلاب المصريين به.. وعلى الفرع أن يعمل على توثيق روابط التعاون مع الجامعات المصرية.

وتضمن المادة الرابعة: ينظم الاتفاق بين المؤسسة الجامعية وجامعة الأمير إدوارد العلاقة بينها وبين الفرع الذى تستضيفه وعلى أن يقتصر دور المؤسسة الجامعية على تقديم الخدمات الإدارية وتوفير التجهيزات اللازمة لحسن أداء الفرع لرسالته التعليمية والبحثية ولا يجوز لها منح أية شهادات أو درجات علمية أو إجراء أبحاث علمية على أن تتولى جامعة الأمير إدوارد كل ما يتعلق بالنواحى الاكاديمية لاسيما ما يخص نظام الدراسة والامتحانات ومنح الدرجات العلمية

والمادة الخامسة: يكون للمؤسسة الجامعية ميزانية خاصة بها تحدد نفقاتها وإيراداتها ويكون توزيع صافى الفائض عن نشاطها وفقًا للنظام الذى يتفق عليه مؤسسيها كما يكون للفرع ميزانية خاصة تحدد نفقاته وإيراداته بما يكفل جودة العملية المقدمة به وديمومة استمرار عمله.

كما نص القرار بان يشتمل الفرع على البرامج الآتية: برنامج هندسة التصميم المستدامة وبرنامج الرياضيات وعلوم الحاسب وبرنامج ريادة الأعمال، كما نص بان يمنح الفرع الدرجات الآتية: بكالوريوس هندسة التصميم المستدامة وبكالوريوس العلوم فى الرياضيات وعلوم الحاسب وبكالوريوس ريادة الأعمال.

ويخصص الفرع سنويًا منحًا دراسية معفية من المصروفات الدراسية وأخرى مخفضة للوزارة المختصة بالتعليم العالى وفقا لما هو متبع بجامعة جزيرة الامير إدوارد.

اترك تعليق