حصلت شركة سانوفى مصر على جائزة مسابقة “اعمال رائدة” المنظمة من قبل مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامة باتحاد الصناعات المصرية التى تشمل توفير بيئة عمل مواتيه، الحفاظ على البيئة وبرامج التنميه المجتمعية.

و جاء ذلك خلال مؤتمر التنمية المستدامة الذى نظمه مكتب الالتزام البيئى بمشاركة 200 شركة من مختلف الصناعات ولهم دور رائد فى مجال التنمية المستدامة والمسئولية المجتمعية فى كافة أنحاء الجمهورية بحضور الوزراء وممثلى الهيئات والسفارات.

وقد إستثمرت الشركة على مدار الـ56 سنة الماضية فى تطوير وتوسيع خطوط الإنتاج فى المصنع الحالي والمخازن، وقد سعت دائما سانوفى فى تطبيق معايير التنميه المستدامة فى مجال البيئية التى ادت الى خفض 28% في استهلاك الطاقة فى خلال الـ4 أعوام الماضية. وقد تبلور ذلك بمنحها “شهادة الصحة والسلامة المهنية 18001 ISO؛ بالإضافة إلى شهادات الجودة الأخرى مثل “ISO 14001” و”ISO 50001” الخاصة بترشيد الطاقة.

هذا بالإضافة إلى الخطط والمشاريع وإطلاق العديد من المبادرات الخاصة بالتنميه المجمعية ودعم التوعيه الصحية وبالاخص البرامج الخاصة بالأطفال فى المدارس والقرى الاكثر احتياجا وقد استفاد من هذا البرنامج 34 ألف طالب وطالبة من خلال رفع الوعى لدى معلميهم، أولاء الأمور والرائدات الصحيات خلال العام الدراسي خلال السنتين الماضيين.

وبالنسبة لتوفير بيئة عمل مواتيه لموظفى سانوفى، فقد قامت الشركة بمبادرات تنمية المواهب، وإنشاء لجنة خاصة لنشر ثقافة الدمج والتنوع في التوظيف وتوفير بيئة العمل ولم تقتصرمجهودات سانوفى على ذلك لكنها امتدت لبرامج السلامة والصحة المهنية (HSE). وقد أدى ذلك الى حصول سانوفى للعام الثانى على التوالى على جائزة ” أفضل صاحب عمل” في مصر وأفريقيا العالمية من معهد Top Employers.

وأعربت كريستيل صغبيني ، رئيس مجلس ادارة سانوفى مصر بفخرها وفخر كل العاملين بشركة سانوفى لحصول الشركه على الجائزة، واكدت ان سانوفى تضع من ضمن اولويتها واستيراتيجيها التنمية المجتمعيه طويلة المدى لتحقيق أهداف التنميه المستدامه من خلال برامجها العديده.

وجدير بالذكر أن المصنع أنشئ عام 1962 واستمرت التوسعات على مدى اكثر من 57 عاما ليقوم بدور مركز اقليمي للتصديرلثمانية دول، ويسهم المصنع بشكل مؤثر في الاقتصاد المصري حيث يصل إجمالي نسبة الانتاج المحلى الى 82% بجودة عالمية وبأيدى مصرية.

وقالت غادة ميشيل، رئيس ادارة الاتصالات والتنمية المستدامة، إن المسئولية المجتمعية لشركة سانوفى تعتمد على 3 محاور، الحفاظ على البيئة، دعم منظومة الرعاية الصحية وبرامج لتنمية ودعم المجتمع ويتم ذلك عن طريق خلق برامج لبناء مجتمع واعى وصحى على اساس علمى عبر شراكات متعدده لتطوير وتوعية المجتمع المصرى.

 ومن ناحيته قال المهندس أحمد كمال، المدير التنفيذى، مكتب اللالتزام البئيى والتنميه المستدامه باتحاد الصناعات المصرية: “فى إطار تفعيل أهداف الأمم المتحدة الـ17 للتنمية المستدامة يهدف المؤتمر فى هذا العام إلى زيادة الوعى بأهداف التنمية المستدامة فيما يتعلق بالقطاع الخاص فى الدول المشاركة ليتسنى نقل التطبيق لباقى الدول المجاورة، وتزويد المهنيين فى مجال الأعمال بأدوات فعلية وقابلة للتنفيذ”.

وتابع “مما يسمح للشركات باستخدام تلك الأهداف لاستخلاص النتائج من أجل عملها وللمجتمعات التى تعمل فى نطاقه، ويكون المؤتمر بمثابة المنتدى لجميع الأطراف المعنية من القطاعين الخاص والعام والمجتمع المدنى لتيسير تبادل المعرفة والأفكار وإقامة شراكات جديدة وفعالة”.

 

اترك تعليق