خلال المنتدى الاقتصادى المصرى الفرنسى، وقعت اليوم سانوفي مصر، الشركة الرائدة عالميا فى مجال الصناعات الدوائية والبحث والتطوير العلمى، مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة والسكان، وذلك في إطار تعزيز الشراكة بين الحكومة المصريه والقطاع الخاص لدعم تطوير منظومة الرعاية الصحية فى الدولة.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية بالمستشفيات، حيث ستعمل سانوفي على دعم التعليم الطبي المستمر ونقل الخبرات الفرنسية فى المجال الطبي ورعاية المرضى بالطريقة المثلى في الحالات الحرجة بوحدات الطوارئ الخاصة بإصابات الأزمة القلبية والسكتة الدماغية.

كما تشمل مذكرة التفاهم الاستعداد التام لدى الطرفين لدراسة جدوى الانتاج المحلى لـمجالات جديدة من الصناعات الدوائية علي أرض مصر.

و تتضمن ايضا مذكرة التفاهم مناقشة حول تطوير ملف الرعاية الطبية لمرضى الأورام وذلك من خلال حملات التوعية بهدف رفع الوعى والكشف المبكر لمرضى سرطان الثدي والبروستاتا.

هذا، وتشير الاحصائيات أن سرطان الثدي يعد من أكثر أنواع الأورام انتشاراً بين السيدات فى مصر، كما انه من المتوقع أن يتضاعف عدد المصابات إلى ثلاثة أضعاف بحلول عام 2050.

وفيما يخص سرطان البروستاتا فيعد من أشهر الأورام التي تزداد احتمالات الإصابة به بين الرجال في مراحل العمر المتقدمة. وعليه فإن الهدف العام هو التوعية بأهمية الكشف المبكر وتطوير الخدمات العلاجية للمرضى لتخفيف عبء المرض ومضاعفاته عن المريض.

وأكدت د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص أمر بالغ الأهمية لتعزيز الخدمات الصحية، كما أشادت بالخبرات الفرنسية فى قطاع الرعاية الصحية والصناعات الدوائية وأهمية تفعيل مذكرة التفاهم مما سيعود بالنفع على منظومة الخدمات الطبية للمريض المصرى.

ومن جانبه، قال جون فيرست، نائب رئيس شركة سانوفي افريقيا: “نحن ملتزمون فى سانوفي بتحسين الخدمات الصحية لذلك نعمل بالشراكة مع كافة الجهات المعنيه بملف الصحة بدول القارة الإفريقية وخاصة مصر، وبناءا على ذلك تم توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة الصحة المصريه لنقل خبراتنا بهدف المساهمة فى تحسين المنظومة الصحية”.

يذكر أن مصنع سانوفى مصر يقوم بتصنيع حوالي 82% من علاجات الشركة المتوفرة فى السوق المحلى لتوفير أدوية عالية الجودة بخبرات عالمية وبأيدى مصرية، وقد وصلت مجمل استثمارات الشركة خلال الفترة ما بين عام 2016 – 2018 لنحو 300 مليون جنيه بمعدل نمو 30% سنوياً ، ومن المقرر أن يزيد هذا المعدل إلى 50% عام 2019.

وقد امتدت توسعات سانوفي مصر بافتتاح مركز جديد للتوزيع في عام 2018 يقوم بتوزيع قرابة نصف مليون عبوة دواء يوميا بهدف تقديم خدمات أفضل للمريض المصري.

وتقول كريستيل صغبيني، رئيس مجلس ادارة شركة سانوفي مصر والسودان: “استكمالا لجهودنا التى بدءناها فى مصر على مدار السنوات الماضية، فنحن اليوم سعداء بالشراكة التى عقدناها مع وزارة الصحة لدعم الرعاية الصحية للمريض المصرى فى المجالات التى تتميز بها شركة سانوفى”.

ومن المعروف أنه على مدار 56 عامًا منذ إنشاء مصنعها فى مصر، حرصت سانوفي على نقل الابتكارات وكل ما هو جديد فى صناعة الدواء لتوفير أدوية عالية الجودة للمريض المصري لعلاج العديد من الأمراض مثل السكر والقلب والأوعية الدموية، والأورام، والجهاز العصبيى، والأمراض النادرة ومرض التصلب المتعدد، بالاضافة إلى توفير التطعيمات ومسكنات الألم، وعلاجت الحساسية الصدرية، السعال، الجهاز الهضمي والمكملات الغذائية.

وقد أطلقت الشركة 7 أدوية جديدة لتلبية احتياجات المرضى خلال السنوات الثلاث الأخيرة من ابرزهم علاجات لمرض السكر، التصلب المتعدد وأمراض نادرة.

 

اترك تعليق