رفعت اليوم منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، تصنيف مصر فى مؤشر مخاطر الدول من الدرجة 6 إلى الدرجة 5 كوجهة جاذبة للاستثمارات، وهو التقدم الذى جاء نتيجة ما حققته مصر فى تحسين مناخ الاستثمار وخلق بيئة داعمة للأعمال، مما سيساعد على زيادة تدفقات الاستثمار من الدول الأوروبية.

وتقدمت مصر والبانيا وكازاخستان واوزبكستان فقط فى تصنيفهم على مستوى 201 دولة.

وجاء ذلك بعد اقل من شهر من لقاء الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع انجيل جوريا السكرتير العام لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، خلال مشاركتها فى أسبوع ملتقى التمويل من أجل التنمية المستدامة، فى باريس، حيث أكد جوريا أن مصر من الدول الرائدة التى تتعاون معها المنظمة فى مجال التنمية تقديراً لما تقوم به من برامج إصلاحية.  

وأكدت الوزيرة، أن رفع تصنيف مصر سيساهم فى جذب رؤوس الأموال للمشاركة فى تمويل وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى فى مصر، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد إعداد استراتيجية للتعاون بين مصر ومنظمة التعاون لتحديد أولويات التعاون بين الجانبين والتى تستند على احتياجات الشعب المصرى وأولويات برنامج الحكومة الذى قدمه رئيس مجلس الوزراء ووافق عليه مجلس النواب.

اترك تعليق