تحت رعاية كلية العلوم الصيدلية والصناعات الدوائية بجامعة المستقبل في مصر انطلق المؤتمر الدولي للعلوم الصيدلانية للعام الخامس على التوالي والذي يعتبر الملتقى السنوي للعلماء والأطباء والباحثين من حول العالم ليناقشوا أهم وأحدث ما وصلت إليه العلوم الصيدلانية على مستوى العالم.

وقالت د.سهام الخشن، عميد كلية العلوم الصيدلية والصناعات الدوائية: “لدى جامعة المستقبل دورًا رياديًا في مجال العلوم الصيدلانية، بامتلاكها رؤية تهدف إلى تطوير هذا القطاع عبر دعم السبل والأساليب البحثية التي تسهم بشكل فعال في دعم سوق الأدوية محليًا وعالميًا، ولكونها واحدة من أهم الصروح التعليمية والبحثية في مصر”.

وتابعت “لذلك فإن هذا المؤتمر يمثل فرصة لتبادل الخبرات بين أستاذة الجامعات الدولية والمحلية للوقوف على آخر التطورات في هذا المجال وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى مناقشة سبل التعاون التي تهدف إلى تحسين المنظومة التعليمية والصحية لتصبح مصر قادرة على مواكبة التطورات العالمية، حيث تسعى المناقشات الجادة في سياق المؤتمر إلى إحداث طفرة في مجال العلوم الصيدلانية وصناعة الأدوية في مصر”.

تأتي النسخة الخامسة من المؤتمر، عقب نجاح النسخ الماضية له والتي نجحت في جذب العديد من المشاركين والمتحدثين إقليميًا ومحليًا وعالميا، كما يشارك في المؤتمر الحالي 39 متحدثًا من الباحثين والأستاذة الجامعيين من مختلف الجامعات من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأيرلندا وأستراليا وجنوب إفريقيا واليابان.

هذا، بالإضافة إلى نخبة من الأساتذة المصريين المميزين وعددًا من رجال الأعمال ذوي الخبرة في مجال الصيدلة ورواد صناعة الأدوية، وذلك في حضور أكثر من 500 مشاركًا وزائرًا ليشهدوا جلسات تتناول أهم المناقشات حول مستقبل صناعة الأدوية على المستويين العلمي والتجاري محليًا ودوليًاوآخر تطورات البحث العلمى فى هذا المجال.

وعلى هامش المؤتمر، شهد حفل الإفتتاح تجديد الإتفاقية المبرمة بين كلية العلوم الصيدلية والصناعات الدوائية جامعة المستقبل و جامعة كورك بأيرلندا بحضور رئيس الجامعة والسفير الأيرلندى بالقاهرة.

كما شهد توقيع وتفعيل عدد من إتفاقيات التعاون المشترك مع بعض الجامعات العالمية مثل جامعة كوماموتو باليابان وجامعة سانت جون فيشر بالولايات المتحدة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن جامعة المستقبل تسعى دائما للتطوير فى مجال التعليم وخدمة الطلاب وتقديم كل ما هو جديد فى المجالات التعليمية المختلفة، حيث أن توقيع هذه الإتفاقيات من شأنها منح طلاب جامعة المستقبل الأفضلية والسبق فى مواكبة أحدث ما وصلت له العلوم المختلفة.

ويتناول المؤتمر عددًا من المواضيع الهامة التي يتم طرحها مؤخرًا في مجال العلوم الصيدلانية بدءًا من تطوير الأدوية وتحليلها ومراقبة جودتها وأهم الأبحاث التي أجريت على الأدوية المستخلصة من المواد الطبيعية، مرورًا بعلم الأدوية والسموم والكيمياء الحيوية الجزيئية، بالإضافة إلى علم الفيروسات والمناعة وتشخيص الأمراض المعدية.

ويهتم المؤتمر أيضا بالناحية التجارية حيث يبحث أهم القضايا المتعلقة بالعمليات التسويقية والترويجية للأدوية وطرق توصيل الدواء. أما من الناحية التكنولوجية يناقش المتحدثون التطورات في تكنولوجيا النانو ومستقبل صناعة التكنولوجيا الحيوية.

اترك تعليق