على غرار أدائه القوي وتميزه منذ دخول السوق المصرفية في مصر، حقق البنك الأهلي الكويتي-مصر نموا ملحوظا بواقع 62% في صافي الأرباح بنهاية عام 2018.

 وتأتي هذه النتائج تأكيداً على جدوى ونجاح استراتيجية النمو التي ينتهجها البنك، حيث بلغ صافي الارباح 537 مليون جنيه مصري عن السنة المالية 2018.

فقد حقق البنك الأهلي الكويتي – مصر أرباحاً تشغيلية بلغت 735 مليون جنيه مصري خلال عام 2018، مما يعكس زيادة بنسبة 44% مقارنة بمبلغ 511 مليون جنيه مصري في نهاية عام 2017. وارتفع إجمالي ودائع العملاء لدى البنك بنسبة 36% ليصل إلى 24 مليار جنيه مقارنة بمبلغ 17.6 مليار جنيه في عام 2017، بلغ نمو إجمالي محفظة القروض والتسهيلات للعملاء بنسبة 45 % لعام 2018 ليصل إلى 16 مليار جنيه.

 كما حافظ البنك على الجودة النوعية للأصول، وبلغت نسبة القروض غير المنتظمة 2.8% بمعدل تغطية 78.76% وظل معدل كفاية رأس المال قويا بنسبة 14.66% وهو ما يعكس المركز المالي المتميز للبنك.

وتعليقا على هذه النتائج، صرح علي معرفي، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي – مصر: “توّج البنك الأهلي الكويتي – مصر أداءه للعام 2018 محرزاً نجاحاً متميزا بتسجيل صافي أرباح قياسي وغير مسبوق. كما حقق البنك خلال العام انجازات استراتيجية مهمة وواصل توسعه الجغرافي في السوق المصرية. وإلى جانب التقدم في أدائه المالي، نال البنك الأهلي الكويتي – مصر خلال العام الماضي جائزة البنك الأسرع نمواً في مصر، كما حصل على جائزة البنك الأكثر ابتكارا في مصر في يناير من هذا العام. وما زالت القاعدة الرأسمالية للبنك قوية ، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من النمو في مصر”.

وقال خالد السلاوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي – مصر: “لقد تمكن البنك من تحقيق أداء متميز في عام 2018 انعكس من خلال تحقيق معدلات نمو جيدة في كافة المؤشرات المالية كما قمنا بتطوير وتحديث خدماتنا وقنوات الاتصال المباشر مع عملائنا بحيث تتماشى مع اختياراتهم ومتطلباتهم المتغيرة، وذلك من خلال توفير حلول مبتكرة لجعل تجربة تعاملهم المصرفي معنا أكثر سهولة وملاءمة. ويتمثل هدفنا الدائم في تحقيق إنجازات قياسية ترسي معايير جديدة من شأنها أن تلعب دوراً حاسماً في تقوية علاقتنا مع مجتمع التقنية المالية والصيرفة الرقمية”.

وتابع “كما سنواصل تركيز جهودنا على زيادة حصتنا في السوق وتوسيع نطاق تواجدنا في مصر، فضلاً عن دعم وتنمية كوادرنا البشرية والارتقاء بالمزايا التنافسية لخدماتنا في كافة القطاعات مما يؤهلنا إلى ترسيخ علامتنا التجارية في السوق المصرفي المصري ودعم اقتصاد البلاد بدورنا كأحد البنوك الواعدة في مصر”.

وتماشياً مع استراتيجية النمو للمجموعة، قام البنك بإنشاء مركزين متخصصين في خدمات التمويل التجاري لتلبية متطلبات العملاء في منطقة شرق القاهرة والإسكندرية، مع وجود خطط لإضافة مركز جديد بوسط القاهرة خلال العام 2019 لتلبية احتياجات عملاء الشركات.

كما يسعى البنك إلى توسيع نطاق تواجده الإقليمي ليرفع عدد فروعه إلى 57 فرعاً بحلول نهاية عام 2021، مما سيساهم في تقديم خدمات مصرفية حديثة ومبسطة للأفراد والشركات. وسيحظى هذا بدعم من عروض ومزايا في مجال خدمة العملاء والتي تشمل على سبيل المثال، سرعة الاستجابة للعملاء والخدمات الإلكترونية والتحديثات المبتكرة لبرامج تشغيل شبكة أجهزة الصراف الآلي التي ستشهد نمواً مستمراً في جميع أنحاء مصر.

اترك تعليق