بعد النجاح المبهر الذى حققته منتجات شركة LAVA، عملاق الهواتف الهندية، وقيامها ببيع أكثر من 85 مليون هاتف على مستوى العالم، قامت “لافا موبايل”، الشركة الأسرع نمواً للهواتف المحمولة في الهند، بغزو السوق الأفريقى بشكل غير مسبوق عبر إطلاق منتجاتها فى أسواق عدد من الدول الكبرى فى أفريقيا وعلى رأسها نيجيريا وغانا وكينيا لتقدم تكنولوجيا متنقلة قيمة وموثوقة بأسعار معقولة.

وعقدت لافا شراكات مع راية و i2  و FONE RUS للتعاون معها كشريك أساسى لتوزيع منتجاتها فى نيجيريا وغانا، وتبحث راية في استخدام القنوات عبر الإنترنت وخارجها لمساعدة LAVA على المنافسة بقوة في اسواق نيجيريا وغانا مع الشركات القائمة بالفعل في هذه الاسواق.

وقد طرحت LAVA خلال الاسبوع الماضى هواتفها المميزة بالسوق الشامل فى (لاجوس وأكرا ونيروبى ) من خلال سلسلة (Champion C1، A1 ، N1) والهواتف الذكية عبر سلسلة Z (Z81 2GB ، Z81 3GB) وIris 51 ، وتعتمد على الأسعار والجودة كمنافستها التنافسية في السوق.

وقال فيكرام بارمار، الرئيس التنفيذى لشركة لافا فى مصر وأفريقيا، أن شركته منذ نشأتها في عام 2009، نمت Lava لتصبح رابع أكبر علامة للهاتف المحمول في الهند مع وجود عمليات قائمة وحضور قوي في الأسواق الناشئة الرئيسية بما في ذلك الهند والشرق الأوسط (الإمارات والسعودية والكويت) وتايلاند وبنغلاديش ونيبال وباكستان، ميانمار وسريلانكا وروسيا واندونيسيا والمكسيك ومصر والسودان وغانا وكينيا.

وأضاف، نحن على خلاف العديد من المصنعين الذين يقومون بتصدير منتجاتهم، فإن Lava لديها مراكز أبحاث وتطوير ووحدات صناعية مقرها في الهند، والتي تنتج منتجات وخدمات موثوق بها للغاية. حتى الآن.

وكشف بارمار، أن Lava حتى الأن باعت أكثر من 85 مليون هاتف على مستوى العالم وتبيع أكثر من 30 مليون هاتف سنويًا ومع ذلك تعمل لافا على زيادة حصتها السوقية في كل سوق تعمل فيه.

وقال، أن إطلاق منتجات ( lava) فى أسواق نيجيريا وغانا وكينيا يعطى الاقتصاد فى هذه الدول الافريقية دفعة إيجابية ليس فقط من التبادل التجاري والتبادل الفكري المتبادل، بل أيضاً توليد فرص العمل مع بدء عمليات مثل هذه العلامات التجارية العالمية المتطورة تكنولوجياً.

واضاف فيكرام، إن رؤية شركة لافا هي جعل التكنولوجيا القيّمة متاحة للناس وتمكينهم من القيام بالمزيد والمزيد.. وخلال السنوات التسع الماضية  قمنا بجولة في هذه الرحلة هذا ممكن.. واليوم، يمكننا أن نعد المنتجات الأكثر موثوقية وتجربة المستخدم الأكثر موثوقية لعملائنا.

وقد أثبتت الشركات الهندية هيمنتها في مجال التكنولوجيا في العقدين الماضيين، وقد طورت نظامها الإيكولوجي بطريقة تجعلها الآن قادرة على تقديم بعض المنتجات التكنولوجية الأكثر تطوراً وعالية الجودة إلى العالم.

واليوم ، الهند هي ثاني أكبر مصدر لبرامج الكمبيوتر في العالم بعد الولايات المتحدة. يتم تطوير حوالي 40% من البرامج المستخدمة اليوم في الهواتف المحمولة في الهند.

والهند هي مصدر المبرمجين والمهندسين الذين يشكلون أكبر الشركات في وادي السليكون في الولايات المتحدة، حيث يوجد أكثر من 300 ألف مهندس ومبرمج يمتلكون 750 شركة مع بعض من شركات البرمجيات الرائدة وكذلك شركات الأجهزة التي لديها هنود كونها الرئيس التنفيذي لشركة مثل جوجل وMicrosoft وAdobe وNokia.

وقد أنشأت “لافا” عمليات مع وجود الرائدة في الأسواق الناشئة الرئيسية بما في ذلك الهند والشرق الأوسط (الإمارات والسعودية والكويت) وتايلاند وبنغلاديش ونيبال وباكستان وميانمار وسري لانكا وروسيا واندونيسيا والمكسيك.

وقد وسعت لافا عملياتها إلى القارة الأفريقية بدءا من مصر، وتنتقل إلى السودان ونيجيريا وكينيا وغانا.

 

اترك تعليق