أعلنت شركة هيدار HEDAR رائدة صناعة الملابس الليبية عن تعاقدها مع 3 من أشهر المصانع المصرية وهي مصنع الاتكس، والخماسية، وكوتون بلاس بقيمة 40 مليون جنيه، لإنتاج مجموعة متنوعة من الأزياء الشعبية والتراثية الليبية والعربية.

هذا، مع إضفاء بعض خطوط الموضة الحديثة لتأخذ التصميمات الجديدة شكلا عصريا طبقا لأفضل معايير الجودة العالمية، وهو ما يمثل إعادة تعريف للزي الشعبي، ويسهم في الحافظ على الهوية الوطنية.

وتبدأ الشركة بطرح باقة جديدة من التصميمات لمجموعة متنوعة من أزياء الرجال والشباب والأطفال كمرحلة أولى اعتمادا على التراث الليبي وتمتد بعدها لباقي التراث العربي وتتضمن الباقة الجديدة الفرملة (السديري المطرز) والفرملة البدعية، بجانب الكاط (البدلات المطرزة)، فضلا عن الاثواب (القمصان) القصيرة والطويلة التي تختلف في شكلها عن الاثواب العربية العادية، إضافة إلى الجرد وهو قطعة كبيرة من القماش تلف الجسم معقودة عند الكتف وهي مجموعة تعكس تراث الشعب الليبيي بالاضافة لمجموعة متنوعة من الاحذية والملابس الداخلية المصنعة من أجود الاقطان.

وأكد سالم وناس الرئيس التنفيذي لهيدار، إن حرصنا على إعادة تقديم تراثنا الوطني العربي بمفهوم عصري جاء انطلاقا من ايماننا الشديد بأن التراث الشعبي لأي أمة يشكل وجدان وذاكرة الناس، ويجسد كل ما يتعلق بالهوية الوطنية، كما حرصنا على أن تكون إعادة التقديم والاحياء مضافا اليها بعض الخطوط الحديثة في التصميمات، ليمثل ذلك رسالة إيجابية تجمع بين الاصالة والمعاصر، إضافة إلى تربية الأجيال الجديدة علي الاهتمام والفخر بالزي التراثي.

وقال، إن الموروث الشعبي إذا ما ظل حيا في نفوس وعقول أبناء الأمة فانه بالتأكيد سيمدهم بالقدرات والطاقات الخلاقة والمبدعة، كما ان إضافة خطوط الموضة الحديثة جاءت لتتوافق مع التطورات التي يعيشها العالم، في إشارة قوية إلى ان شعبنا العربي إذا تمسك بتراثه الثقافي والحضاري مع الاخذ بكل ما عرفه العالم من تطور وحداثة فانه بلا شك سيكون قادرا على مواصلة البناء وتحقيق التنمية.

وأوضح أن المجموعات الجديدة هي عبارة عن تقديم الزي التراثي بخطوط موضة عصرية تناسب كل الاوقات والاعمال وجودة أكبر تتناسب مع ما يحلم به المواطن الليبي، مشيرا إلى أن الشركة ستنظم في الفترة المقبلة عدد من عروض الأزياء الخاصة بالزي الشعبي العربي، إضافة إلى افتتاح عدد من الفروع الجديدة في مصر وتونس والجزائر والسعودية والامارات، خلال الفترة القليلة القادمة.

اترك تعليق