تستعد اللجنة القومية للسيجريه المصري أحد أعضاء اللجنة الدولية للسيجرية بباريس- فرنسا، لإطلاق المؤتمر الإقليمي للجان السيجريه في مارس المقبل بعنوان “مستقبل شبكات الكهرباء – التحديات والفرص” والذي يأتي برعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، وهو المؤتمر الذي تدعمه الوزارة وقياداتها، والشركة القابضة لكهرباء مصر، والمهندس جابر دسوقي رئيس مجلس إدارتها ومقرر اللجنة القومية للسيجريه.

هذا، وكانت مصر قد عقدت العديد من مؤتمرات السيجريه الإقليمية من قبل، كما شاركت في مؤتمرات السيجريه الإقليمية التى تعقد بالدول العربية مثل سيجريه الأردن والخليج والجزائر، مما يظهر أهمية مصر على المستوى الإقليمى والدولى، ومما يتيح للمشاركين ليست فقط تبادل الخبرات ولكن أيضا عرض الإنجازات الذى قام بها قطاع الكهرباء فى مصر.

واللجنة القومية للسيجريه المصرى التابعة لوزارة الكهرباء هي واحدة من أعضاء اللجنة الدولية للسيجرية بباريس منذ الثمانينيات، وقد شهد السيجريه المصري إزدهارًا متنامي خلال التسعينات وحتى اليوم من خلال تمثيل مشرف على أعلى المستويات، وكلمة “سيجريه” هى الحروف الفرنسية الأولى من المجلس الدولى للشبكات الكهربائية الكبرى.

ومن جانبها، أعربت الدكتورة أهداب المرشدى، أستاذ الجهد العالى وهندسة القوى الكهربية بهندسة القاهرة، رئيس اللجنة القومية للسيجريه، عن سعادتها بمؤتمر هذا العام، مؤكدة أنه سيشهد فعاليات جديدة كليًا حيث يستضيف للمرة الأولى جلسة نقاشية خاصة بالمرأة العاملة فى قطاع الطاقة، بشتى المجالات والمناحى من هندسة وجيولوجيا ومحاسبة وغيرها من التخصصات التى تشارك فيها المرأة، وسوف تشهد الجلسة مشاركة سيدات من مختلف أنحاء العالم ومن شتى الأعمار.

وتترأس الجلسة كلا من الدكتورة أهداب المرشدى، والمهندسة صباح مشالى رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء وعدد من القيادات والكوادر النسائية بقطاعى الكهرباء والبترول المصرى، لتبادل الآراء والأفكار فيما يخص عمل المرأة في القطاعات المختلفة والتعرف على كيفية تطويرها والخروج بتوصيات تسهم في دعم الدور الرائد للمرأة.

 

اترك تعليق