أعلن مساء اليوم عبد الغني زعلان، المدير الجديد لحملة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، أن المرشح بوتفليقة ”يتعهد بانتقال سلس للسلطة في غضون عام، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية”.

وعقب إيداعه ملف الترشح الرسمي لبوتفليقة، قال زعلان ”إن الرئيس سيضمن تنظيم ندوة وطنية شاملة وغير مسبوقة تشمل كافة تيارات المشهد السياسي، ومجمل ألوان الطيف المجتمعي“.

وأوضح، أن الرئيس المنتهية ولايته ”سيتقدم للجزائريين بحزمة إصلاحات شاملة تستجيب لتطلعات الشعب، وتحترم إرادته، وتتكفل بمطالبه“.

وأفاد أن بوتفليقة سيُجري انتخابات رئاسية مبكرة، حال فوزه في موعد 18 من شهر أبريل المقبل، وأن الندوة الوطنية الجامعة هي التي ستحدد موعد هذه الانتخابات لإرساء نظام سياسي يستجيب لتطلعات الشعب.   

 

 

 

اترك تعليق