أكد محمد عطية أحد سكان العقار رقم 38 شارع دار الإمارة بخرطة ابو السعود – مصر القديمة، أن السكان فوجئوا بنجل صاحبة المنزل باحضار لورد ضخم وقام بهدم جزء منه على أثاثهم.

وذلك رغبة منه في بناء عقار ضخم دون إعطاء السكان الفقراء أي تعويضات، ومن بينهم سيدة تعالج من مرض السرطان وتعيش علي المساعدات ولديهم أطفال صغار ووالدهم يعمل باليومية.. لهذا يستغيث سكان المنزل بوزير الداخلية لإيقاف هذه المهزلة ومحاسبة صاحب العقار لمسئوليته عن هذا الدمار وتشريد السكان.

اترك تعليق