استعرض أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية مع غسان سلامة المبعوث الأممي إلي ليبيا، أخر تطورات الأوضاع في ليبيا والجهود المبذولة لدفع المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية وبما يقود إلي استكمال المرحلة الانتقالية في البلاد.

واتفقا أبو الغيط وسلامة، خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى بينهما صباح اليوم، على أهمية مواصلة هذه الجهود بغية توحيد الرؤى بين الأشقاء الليبيين حول الخطوات والاستحقاقات المتبقية وصولاً إلي تنظيم وإتمام الانتخابات التي يتطلع إليها الشعب الليبي.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن أبو الغيط جدد التزام الجامعة العربية الكامل بالاستمرار في مرافقة الأشقاء الليبيين في هذه المسيرة، ومواصلة تعاونها الوثيق مع الأمم المتحدة في هذا الاتجاه.

وذلك في سياق المجموعة الرباعية التي تجمعهما أيضاً مع الاتحادين الأوروبي والأفريقي، وهي المجموعة التي ستجتمع قريباً لبحث الدور المشترك الذي يمكن أن تقوم به دعماً لجهود التسوية في البلاد. 

اترك تعليق