شهدت اليوم مدينة أسوان وصول الوفود المشاركة في ملتقي الشباب العربي والإفريقي من مختلف الجنسيات الإفريقية والعربية، حيث يشارك فيه نحو 1500 شاب، لمناقشة قضايا وتحديات القارة السمراء والمنطقة العربية.

ويحظى ملتقي الشباب العربي والإفريقي بحضور مكثف لوسائل الإعلام الدولية، وبخاصة الإفريقية والعربية لكونه الحدث الأهم الذي يجمع بين المنطقتين الإفريقية والعربية.

ويُفتتح ملتقى الشباب العربى والإفريقى الذى تنطلق فعالياته فى مدينة أسوان فى الفترة من 16 إلى 18 مارس الجاري، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، بجلسة افتتاحية بعنوان “منتدى شباب العالم.. آفاق جديدة”.

وتهدف الجلسة لتسليط الضوء على تطور فكرة منتدى شباب العالم وتحوله إلى كيان ضخم دائم التطور، وإبراز المبادرات والبرامج والنجاحات التي حققها المنتدى، وتوضيح الرؤية والخطة المستقبلية للمنتدى.

ومنتدى شباب العالم، والذي يُقام تحت رعاية الرئيس السيسي، هو حدث سنوي عالمي شهد نجاح كبير في نسختيه الأولي والثانية، وأُقيمت آخر فعالياته بمدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر2018.

وكان المنتدى قد انطلق عام 2017 في نسخته الأولى بدعوة من شباب مصر لشباب العالم؛ ليرسل رسالة سلام وازدهار وتنمية إلى العالم أجمع. وقد شهد المنتدى في نسخته الثانية لعام 2018 مشاركة نحو 5000 من شباب العالم؛ للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

اترك تعليق