أعلن المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أن مصر سوف تستضيف خلال شهر يونيو المقبل منتدى الاعمال الأول لدول الاتحاد من اجل المتوسط والذى يستهدف تعزيز التعاون التجارى والاستثمارى بين دول الاتحاد وبمشاركة عدد كبير من وزراء التجارة والمسئولين والمعنيين بالتجارة بدول شمال وجنوب البحر المتوسط الأعضاء بالاتحاد والبالغ عددها 43 دولة.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده الوزير مع وفد منظمة الاتحاد من اجل المتوسط برئاسة السفير رشيد معنينو، الأمين العام المساعد، حيث تم بحث الترتيبات النهائية لعقد هذا المنتدى، والذي تم الاتفاق علي تنظيمه خلال لقاء الوزير بالسفير ناصر كامل امين عام الاتحاد خلال شهر سبتمبر الماضى.

ويعد المنتدي أحد اهم نتائج اجتماع وزراء تجارة الاتحاد من اجل المتوسط والذى عقد بالعاصمة البلجيكية بروكسيل خلال شهر مارس من العام الماضى.

وقال الوزير، إن استضافة مصر لأول منتدي أعمال يعقده الاتحاد من اجل المتوسط منذ انشاءه في عام 2008 يعكس قيمة ومكانة مصر كلاعب رئيسي في تنمية وتعزيز التعاون بين دول شمال وجنوب المتوسط، حيث تحرص الحكومة المصرية علي تعظيم الاستفادة من هذا الحدث الدولي الهام في تفعيل كافة البروتوكولات الموقعة في اطار منظمة الاتحاد من اجل المتوسط وادخالها حيز النفاذ بما ينعكس ايجاباً علي حركة التجارة والاستثمار بين الدول الاعضاء.

وفي هذا الاطار، أكد نصار حرص الحكومة المصرية على تعزيز العلاقات الاقتصادية التجارية والاستثمارية بين دول شمال وجنوب المتوسط في اطار منظومة عمل الاتحاد من اجل المتوسط بهدف تعزيز منظومة التعاون الاقليمى وتحقيق التنيمة الاقتصادية لدول حوض البحر المتوسط، مشيراً الى ان منتدى الاعمال يركز على عدد من الموضوعات التجارية الهامة تأتى على رأسها النفاذ للأسواق والتجارة الالكترونية.

ومن جانبه، قال رشيد مغنينو، إن اختيار مصر لاستضافة منتدى الاعمال الأول للاتحاد من اجل المتوسط يعكس دورها الاقليمى المحورى ونجاحها في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل، مشيراً الى ان مصر تعد احدى اهم الدول المؤسسة والفاعلة بالاتحاد من اجل المتوسط.

وأشار الى ان المنتدى سيعقد برعاية عدد من المنظمات الاقتصادية الإقليمية والعالمية تشمل الوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ واتحاد الغرف التجارية والصناعية المتوسطية، الى جانب وزارة التجارة والصناعة المصرية.

وأوضح اعضاء وفد الاتحاد من أجل المتوسط، أن المنتدى سيناقش موضوعات متعلقة بإزالة عوائق النفاذ للأسواق والعوائق التعريفية وغير التعريفية للتجارة إلى جانب موضوعات البنية الأساسية للجودة ومعلومات الأسواق مشيرين إلى أن المنتدى سيتطرق ايضا لموضوعات متعلقة بقواعد المنشأ وتعزيز الروابط بين الأطراف الرئيسية المعنية بالتجارة بدول شمال وجنوب البحر المتوسط.

وسوف يسهم المنتدى فى تبادل الخبرات ووجهات النظر المتعلقة بالملف الاقتصادى بدول الاتحاد من أجل المتوسط، وسيستعرض امكانيات تعزيز التعاون المتوسطي في مجالات الإنتاج والتوزيع والتسويق والمبيعات وتوفير الخدمات والسلع إلكترونيا.

اترك تعليق