تسعى ”يوتيوب“ إلى أن تكون ندًا مباشرًا لـ“نتفليكس“، حيث أعلنت أنها تطور مقاطع فيديو تفاعلية خاصة بها، لذلك أطلقت وحدة جديدة مخصصة لتطوير البرامج التفاعلية سيقودها بن رليس.

يذكر أن ”نتفليكس“ جذبت انتباه المشاهدين، في ديسمبر الماضي، عندما أطلقت أول فيلم لها، باندرسناتش Bandersnatch.

وقالت سوزان دانيلز، رئيسة قسم البرامج الأصلية في يوتيوب: “لدينا الآن أدوات وفرص جديدة ومذهلة لإنشاء قصص تفاعلية“.

وأضافت، يتمتع ”بن“ بالفهم والخبرة لكيفية تعزيز يوتيوب للمحتوى، ما يجعله الخيار الأمثل لتطوير هذا القسم الجديد والمدهش.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تختبر فيها يوتيوب المحتوى التفاعلي، حيث اختبرت سابقًا إعلانات تفاعلية، ومع ذلك فهذه هي المرة الأولى التي تطور فيها مقاطع فيديو تفاعلية كاملة، دون ذكر موعد محدد لإطلاقها.

اترك تعليق