افتتح قبل قليل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس عمرو طلعت، ووزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج السفيرة نبيلة مكرم، قمة “صوت مصر.. صحوة العقول”.

وجاءت هذه القمة كأول تطبيق عملي لتوصيات قمة “صوت مصر.. الدولة تتحدث” التي عقدت العام الماضي، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

وتناولت القمة كلمة افتتاحية لكل من مؤسس قمة “صوت مصر”، والمدير التنفيذي لشركة سي سي بلاس لمياء كامل، والرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة فيكتوري لينك إنجي الصبان.

فيما أكد وزير الاتصالات أن العالم يعيش الثورة الصناعية الرابعة والتي تزداد وتيرة تسارعها يوميا، حيث شهد تواصلنا مع الآخرين وأعمالنا اختلافا كبيرا وكذلك معدلات تبادل تكنولوجيا المعلومات وتكيف الانسان معها يحدث بشكل سريع جدا.

وقال طلعت “يقول البعض أن التكنولوجيا تقتل فرص العمل لكن هذا غير صحيح ففي مجال التجارة الالكترونية في فرنسا، قضت التكنولوجيا على 500 ألف فرصة عمل لكن في المقابل خلقت مليون و200 ألف فرصة عمل أخرى لكنها وظائف جديدة ومختلفة، لذلك يجب علينا أن ندرك هذا التحول الهائل ونعد شبابنا على كيفية اكتساب المرونة والخبرات والتقنيات للتعامل مع هذه المستجدات في سوق العمل”.

وأضاف “لدينا في وزارة الاتصالات خطة عمل من أربعة محاور لتنفيذ استراتيجية مصر 2030 في سبيل تحقيق التحول التكنولوجي الرقمي  بهدف إدارة موارد الدولة والمنظومة الحكومية بشكل أفضل، وأولها بناء الانسان وتسليحه بالعلم كل في مجال تخصصه، خلق مجتمع رقمي وبالفعل مصر مستعدة لهذا التحول”.

وتابع ” ولدينا خطة لتقديم  جميع الخدمات الحكومية بشكل رقمي  للمواطنين، وضع التشريعات وبالفعل فرغنا من اصدار قانون الجريمة الالكترونية ونسير الآن في سبيل اصدار تشريع لحماية بيانات المواطنين، وأخيرا النهوض بالبنية التحتية المعلوماتية من حيث السرعة والانتشار”.

ومن جانبها قالت السفيرة نبيلة مكرم إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهات لكافة مؤسسات الدولة المصرية بضرورة التعاون والتنسيق من أجل التواصل مع أبناء الجاليات المصرية في الخارج، وتبذل وزارة الهجرة  كل ما في وسعها من أجل ربط أبناء الجيل الثاني والثالث بوطنه الأم مصر، من خلال التواصل معهم ودعوتهم لزيارة البلاد.

وتابعت “الرعيل الأول الذى هاجر أصبح الآن جيل ثاني وثالث بل ورابع لأبناء المصريين في الخارج”، مشيرة إلى أن التواصل معهم يجعلنا نعالج الأفكار السلبية التي يحصلون عليها من السوشيال ميديا بعدما نمدهم بالمعلومات الصحيحة”.

فيما أشاد المهندس إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية e finance بقمة “صحوة العقول” مؤكدا أنها منصة هامة تساهم في توعية المواطنين بأهمية التحول الرقمي.

وأشار إلى أن التحول إلى المجتمع الرقمي أصبح استراتيجية دولة يتم تنفيذها حاليا، بالتعاون بين كل القطاعات، بهدف تقديم خدمات متميزة للمواطنين من خلال معاملات إلكترونية، تسهم في القضاء على الفساد.

وأضاف أن أمن المعلومات يعد أحد أهم العوامل الرئيسية لضمان تحقيق هذا التحول، وتعزيز منظومة الشمول المالي.

وبدوره قال المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي لشركة أورانج مصر: “الشركات المليارية أصبحت امبراطوريات اقتصادية جديدة تحكم العالم، كما أن التكنولوجيا والتحول الرقمي هي القطاعات التي تتحكم في الاقتصاد العالمي، حيث حطمت بعض الشركات في القطاع التكنولوجي حاجز المليار دولار، مثل امازون وأبل، والشركة المالكة لمواقع لـ جوجل وفيس بوك، وشركة مايكروسوفت”.

وأضاف “شركات التكنولوجيا الكبرى رأس مالها هو الافكار والابداع وليس رأس المال، فهي لم تبدأ برأسمال كبير لكنها كانت مجرد أفكار دون رأسمال مثل شركات فيس بوك وجوجل وامازون وغيرها لكنها استطاعت أن تزيح الشركات التقليدية ذات التاريخ مثل شركات الطاقة عن قائمة أكبر الشركات العالمية.

وأضاف شاكر “يلعب الابتكار دورًا حيويًا في إنجاح المشروعات الناشئة؛ لكونه ميزة تنافسية حقيقية للمشروع في حد ذاته؛  يميزه عن غيره، ويجعل الكل يتساءل عن السر وراء  هذا التميز، وجني الملايين، بل المليارات في بعض الأحيان “‘.

وشدد على أن المشاريع التي لا تعتمد على الابتكار بشكل رئيسي، لا تستطيع النمو والمنافسة في سوق متغير يبحث عن التميز والتفرد، فقد اختفت شركات كبيرة؛ لأنها لم تستطع التطوير والابتكار في خدماتها، بينما  قادت شركات أخرى السوق؛ لأنها ابتكرت في نموذج عملها و خدماتها وطريقة تقديم هذه الخدمات.

يذكر أن “صوت مصر.. صحوة العقول” تعد أول تطبيق عملي لتوصيات “وتعد القمة أول منتدى دولي يعرض تجارب فريدة، وإبداعية في مجال التكنولوجيا لخدمة سائر قطاعات الدولة المختلفة بمصر.

اترك تعليق