أعلنت شركة WhatsApp أنه تم إصلاح الثغرة الأمنية في التطبيق، التي سمحت للمخترقين بالتجسس على رسائل البريد الإلكتروني لبعض المستخدمين، إضافة إلى معلومات شخصية أخرى.

وحثت الشركة، المملوكة لـ“فيسبوك”، جميع مستخدميها البالغ عددهم 1.5 مليار مستخدم، على تحديث التطبيق على أجهزتهم، مؤكدة أن ”الهجوم أثر على عدد محدود من المستخدمين“.

وسمحت الثغرة الأمنية للهاكرز بإجراء مكالمات صوتية عبر التطبيق وتثبيت برامج تجسس عن بعد، طورتها شركة الأمن الإسرائيلية NSO Group التي يمكنها التحكم بالهواتف الذكية وكاميراتها وتحويلها إلى أجهزة مراقبة بشكل فعال.

وعلقت ”واتساب“، بأن الهجوم حمل كل العلامات المميزة للشركة الإسرائيلية، التي تعمل مع الحكومات لتقديم برامج تجسس عبر أنظمة تشغيل الهواتف الذكية.

وصرحت دانا إنغلتون، نائبة المدير التكنولوجي لمنظمة العفو الدولية، لصحيفة ”تليجراف“: ”تبيع مجموعة NSO Group الإسرائيلية منتجاتها للحكومات والأنظمة السياسية المعروفة بانتهاكاتها الشنيعة لحقوق الإنسان مما يوفر لها الأدوات اللزمة لمراقبة وتتبع الناشطين والنقاد السياسيين“.

يذكر أن مسئولي ”واتساب“ اكتشفوا هذا الخلل لأول مرة في وقت سابق من هذا الشهر، وأرسلوا تحذيرات لمجموعات حقوق الإنسان وبعض وسائل الأمن ووزارة العدل الأمريكية.

اترك تعليق