كشفت شركة الفنار السعودية عن تعاقدها على تنفيذ عدة مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية عبر محطات الشمس والرياح بمصر بقدرة 1.6 جيجاوات.

وتعتزم الشركة السعودية ضخ استثمارات بقيمة 1.6 مليار دولار حتى عام 2021 من بينها 250 مليون دولار لتدشين محطة لتوليد الكهرباء عبر الرياح في مصر.

وفي وقت سابق، قالت شركة “الفنار” إنها انتهت من بناء محطة للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان جنوبي مصر، والتي تعتبر باكورة النشاط الاستثماري للشركة فوق الأراضي المصرية بقطاع انتاج الطاقة المتجددة.

وتسعى شركة الفنار، التي تأسست عام 1976، ضمن أهدافها الاستراتيجية للتقليل من الآثار الضارة بالبيئة التي قد تنتج عن صناعة الطاقة، والعمل على إيجاد مصادر بديلة ونظيفة للطاقة، عبر وحدة التطوير والاستثمار التي تمتلكها الشركة، لإدارة وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة والنظيفة والمتضمنة كلاً من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة العضوية وطاقة الحرارة الجوفية.

قبيل 3 أشهر، وتزامنًا مع انعقاد جلسات مجلس الاعمال السعودي المصري بالقاهرة في فبراير الماضي، قال الدكتور عبد الله بن محفوظ نائب رئيس المجلس، إن حجم استثمارات الحكومة السعودية عبر صندوق الاستثمارات العامة في مصر بلغ 10 مليارات دولار، من بينها مشروع لشركة “أكوا باور” السعودية، التي تقوم بتنفيذ مشروع محطة الأقصر لتوليد الكهرباء، باستثمارات تبلغ 2.3 مليار دولار.

وتحتل المملكة السعودية المرتبة الأولى من حيث الاستثمارات العربية في مصر، حيث بلغ عدد المشروعات السعودية بمصر أكثر من 5 آلاف مشروع بكافة المجالات الإنتاجية والخدمية، وفي المقابل تنامت المشروعات المصرية بالمملكة ليصل عددها إلى 1300 مشروع باستثمارات تتجاوز 2.5 مليار دولار، من بينها ألف مشروع برأسمال مصري 100%.

ويبلغ عدد الشركات السعودية في مصر نحو 5338 شركة، وتصل قيمة الاستثمارات السعودية في مصر لنحو 54 مليار دولار، بينها استثمارات حكومية وشركات خاصة.

 

اترك تعليق