أكد الفريق عبد المُنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، على أهمية تعزيز التعاون التجاري والصناعي مع الدول العربية والإفريقية بالإستفادة من الخبرات العالمية، مُشددا على أن تحقيق التنمية في أفريقيا يُمثل هدفا أساسيا لإستراتيجية التحرك المصري لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا الإفريقية.

جاء هذا خلال توقيع مذكرة للتفاهم مع شركة بي سيكس BESIX البلجيكية العالمية.

وأوضح “التراس” أن الهيئة تضع كافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لخدمة أشقائنا العرب والأفارقة، مُشيرا إلى مجالات التعاون مع شركة بي سيكس البلجيكية العالمية تتضمن تبادل الخبرات والتدريب والمشاركة في مشروعات التنمية لتلبية إحتياجات أشقائنا بالدول العربية والإفريقية، خاصة في ظل تشكيل تحالف مصري قوي من الهيئة وبعض الشركات الوطنية للعمل علي نقل التجربة التنموية المصرية لكافة أرجاء قارتنا السمراء.

وأشار إلى أن إستقرار مصر بالمنطقة ورئاستها للإتحاد الإفريقي يعد حافزا قويا للإستثمار، موضحا أن التعاون يشمل مشروعات التنمية الشاملة وتبادل المنتجات بأسعار منافسة تستطيع النفاذ للسوق المحلي والعربي والأوربي ،بالإضافة للسوق الإفريقي والذي يُمثل عدد 54 دولة بتعداد يبلغ 1.2 مليار نسمة.

من جانبه، قال فيليب دوسوي، مدير تطوير الأعمال بشركة بي سيكس البلجيكية، إننا نتطلع للتعاون مع مصر وفتح سوق للمُنتجات المصرية، وخاصة مُنتجات هيئة التصنيع بالدول العربية والإفريقية، مُشيرا إلي أن التعاون مع الهيئة يُمثل بداية قوية لدعم وتعزيز التجارة البينية وتوفير فرص العمل وخطوة هامة للتعاون البناء لنقل الخبرات المصرية في مجالات مشروعات التنمية الشاملة للمنطقة العربية والإفريقية.

كما أشاد “دوسوي” بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية والفنية وقدراتها علي تطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي وفقا لنظم الجودة العالمية ودورها في دعم التصنيع المحلي بالإضافة للتصدير للسوق العربي والإفريقي.

يذكر أن التعاون يتضمن مجالات البناء والتعمير والبنية التحتية ومعالجة المياه والأعمال البحرية.

اترك تعليق