وقعت شركة طيران ناس، الناقل الجوي السعودي والطيران الاقتصادي الرائد في الشرق الأوسط، مذكرة تفاهم لشراء 10 طائرات إيرباص من طراز A321XLR، الطائرة الجديدة من عائلة طائرات A320 والقادرة على التحليق لمسافات طويلة.

وتتضمن الاتفاقية تحويل 10 طائرات من طلبية طيران ناس المكونة من طائرات A320neo إلى طراز A321neo، الطراز الأكبر من نفس عائلة الطائرات.

وتشغل طيران ناس أسطولًا يتألف من 30 طائرة A320ceo وطائرتان A320neo. ومنذ اطلاق عملياتها في عام 2007، وضعت طيران ناس خططاً طموحة لتطوير أسطولها وزيادة قدرتها الاستيعابية للمسافرين. وفي عام 2018، نقلت طيران ناس على متن أسطولها 6.6 مليون مسافراً على 60 ألف رحلة محلية ودولية.

وتعتبر الطائرة A321XLR طرازاً مطوراً من طائرة A321LR، والتي تم تصميمها لتلبية احتياجات السوق للمزيد من المدى التشغيلي والمزيد من سعة الحمولة، مما يقدم قيمة مضافة لشركات الطيران.

كما تُعد هذه الطائرة من أكثر طائرات الممر الواحد قدرةً على الإطلاق والتي سيتم إطلاقها في عام 2023، حيث ستقدم مدى تشغيلي طويل وغير مسبوق يصل إلى 4700 ميل بحري(8700 كيلومتر)، أي بنسبة 15% أكثر من طائرةA321LR . واستهلاك وقود أقل بنسبة 30% لكل مقعد مقارنة مع الجيل السابق من الطائرات المنافسة.

وستساعد هذه الطائرة مشغليها على الدخول إلى أسواق جديدة، بما في ذلك القيام برحلات مباشرة من الهند إلى أوروبا أو من الصين إلى أستراليا، بالإضافة إلى توسيع نطاق عمليات عائلة طائرات A320 دون توقف عن طريق تنظيم رحلات جوية مباشرة عبر المحيط الأطلسي بين أوروبا والأمريكتين.

أما بالنسبة للمسافرين، ستوفر مقصورة إيرسبيس “Airspace” الجديدة على متن طائرة A321XLR أفضل تجربة سفر مماثلة لتجربة الطائرات عريضة الهيكل، وذلك بفضل مقاعد مريحة على جميع درجات السفر وبنفس الوقت. أما بالنسبة للمشغلين، فتوفر المقصورة تكلفة تشغيلية منخفضة مماثلة لتلك التي تتسم بها الطائرات الأحادية الممر.

يذكر أن عائلة طائرات A320neo تعتبر الأكثر مبيعاً في العالم ضمن فئة الطائرات أحادية الممر، حيث تلقت أكثر من 6500 طلباً من حوالي 100 عميل حول العالم منذ إطلاقها في عام 2010.

اترك تعليق