دعت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة الشعب الصينى إلى زيارة مصر، والاستمتاع بمقوماتها الحضارية والطبيعية، كما دعتهم لزيارة المتحف المصرى الكبير بعد افتتاحه العام القادم والذى وصفته بأنه هدية مصر للعالم

وأوضحت الوزيرة أن مصر والصين يمثلان أقدم حضارات فى تاريخ الإنسانية، مؤكدة على عمق العلاقات التى تربط بين البلدين على المستويين الرسمى والشعبى.

جاء ذلك خلال عدة لقاءات إعلامية عقدتها وزيرة السياحة على هامش زيارتها لجمهورية الصين لتمثيل مصر فى المعرض الاقتصادى التجارى الصينى الأفريقى الأول والذى يقام فى مدينة تشانغشا بمقاطعة هونان خلال الفترة من 27 إلى 29 يونيو الجاري.

والتقت المشاط بعدد من القنوات التليفزيونية والصحف الصينية الهامة منها قناة هونان الفضائية، وهونان الاقتصادية، وقناة تيانچين، وصحيفة هونان اليومية، وصحيفة هونج كونج الاقتصادية.

وخلال هذه اللقاءات هنأت الوزيرة الشعب الصينى على اقتراب الاحتفال بمرور 70 عاما على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وأشارت إلى أهمية المعرض الذى أقامته الصين لتعزيز آوجه التعاون بينها وبين القارة الأفريقية فى العديد من المجالات.

كما أشارت المشاط إلى أن حرص الجانب الصينى على دعوة مصر كضيف شرف فى المعرض، إنما يؤكد مكانة مصر فى القارة الأفريقية، مؤكدة على أن هذا المعرض كان فرصة لاستعراض المقومات الكثيرة التى تمتلكها مصر فى مجالات التنمية المختلفة، فى الاستثمار والتجارة والزراعة والصناعة والسياحة.

وأوضحت أن وزارة السياحة أطلقت برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة فى مصر لرفع تنافسية المقصد المصرى ليتماشى مع الاتجاهات العالمية الحديثة.

وأكدت على أن هذا البرنامج يتضمن تطوير وتحديث آليات الترويج السياحى لمصر، مشيرة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى والتسويق الرقمى باتت تؤثر بقوة فى اتخاذ قرارات السفر خاصة بين الشباب.

اترك تعليق