شهد رئيس الهيئة العربية للتصنيع، الفريق عبد المنعم التراس، توقيع مذكرة للتفاهم بين الهيئة وشركة زيتور التشيكية العالمية، بحضور رمزى أبو عيد نائب سفير دولة التشيك بالقاهرة.

ويأتى التوقيع فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، للهيئة العربية للتصنيع، لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة عبر الشراكة والتعاون مع الشركات العالمية بما يعزز الاقتصاد القومى وزيادة فرص الاستثمار فى مصر.

وأوضح “التراس” أن مجالات التعاون تتضمن نقل الخبرة الفنية وتدريب الكوادر البشرية، بهدف توطين تكنولوجيا صناعة الجرارات الزراعية وفقا لمواصفات الجودة العالمية، وأن الشركة التشيكية ستقوم بتدريب مهندسى وفنيين الهيئة على التصنيع والتجميع ومتطلبات الجودة واختبار المنتجات.

وذكر الفريق التراس، أن قوانين الاستثمار الجديدة وتفعيل اتفاقية التجارة الحرة مؤخرا بين مصر وأشقائها الأفارقة ورئاستها للإتحاد الأفريقى تعد حافزا قويا لتعظيم الاستفادة وتعزيز التعاون الثنائى وخطوة رائدة لمصر وللمنطقة الأفريقية لتوطين التكنولوجيا العالمية فى مجال صناعة الجرارات الزراعية.

ولفت إلى أن التعاون يساهم فى تلبية احتياجات السوق المحلى، بالإضافة للسوق الأفريقى والعربى والأوروبى، بمنتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة.

وأكد ماريان لبوفيسكي، عضو مجلس إدارة شركة زيتور التشيكية، على اهتمام شركته بالتعاون مع هيئة التصنيع، نظرًا لما يتوفر لديها من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية، إلى جانب مشاركتها فى تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، مضيفا أنه يوجد العديد من المؤشرات التى تعكس وجود فرص واعدة لإقامة شراكة صناعية بين الجانبين فى مختلف المجالات.

وشدد لبوفيسكي على ثقته فى نجاح التعاون المشترك، وأن السوق المصرى كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية.

اترك تعليق