أحرز السباح المصري نبيل إبراهيم 4 ميداليات في بطولة العالم للأساتذة في السباحة التي أقيمت خلال هذا الشهر في مدينة جوانجو بكوريا الجنوبية.

 وقد استطاع السباح “إبراهيم” تحقيق أرقاما مصرية قياسية في المنافسات المختلفة التي تضمنتها البطولة حيث حصل على الميدالية الذهبية في سباق 50 متر حرة في 25.27 ثانية.

كما حصل على الميدالية الفضية في سباق 100 متر حرة في 1.02:86 دقيقة، وميداليتان برونزيتان في سباق الـ400 متر حرة، و50 متر فراشة، بحصوله على المركز السادس والرابع على التوالي.

ويقول المهندس نبيل إبراهيم: “يشارك السباحون في بطولة كوريا الجنوبية للأساتذة من سن 25 سنة إلى ما شاء الله، وشارك من مصر 15 متسابقا، استطعنا جميعا إحراز نتائج متميزة، وكانت أسعد اللحظات في حياتي حينما كنت أحصد ميدالية وارفع علم مصر في المسابقة التي شارك فيها 5400 سباح من 84 دولة حول العالم”.

وعقب عودته من البطولة، أوضح “على الرغم من أننى أقترب من ال 60 عاما لكن الشغف بالرياضة والرغبة في السعي وراء الحلم لا يفارقني لحظة، فأشارك في مسابقات سباحة المياه المفتوحة على الرغم من أنها شديدة الصعوبة، لكن أدخل المنافسة وعيني دائما على الميداليات الذهبية وتحقيق أرقام قياسية في سباقات السباحة القصيرة لنفس الفئة العمرية التي أشارك فيها”.

وكان “إبراهيم” قد شارك في البطولة الدولية للمياه المفتوحة باليونان التي أقيمت في مطلع العام الجاري ليحصل على المركز الثاني لنفس الفئة العمرية والمركز ال 35 وسط 500 مشارك في سباق 5 كم، مما أهله للصعود إلى الأدوار النهائية المقرر عقدها في ديسمبر من العام الحالي في المكسيك.

ويؤكد إن أحلامه لا تتوقف عند مرحلة حصد الميداليات في البطولات الدولية للسباحة فحسب، لكن يسعى، بالتنسيق مع الاتحاد المصري للسباحة، لاستضافة مصر أولى مسابقاتها الدولية في مجال سباحة المياه المفتوحة على شاطئ البحر الأحمر خلال العام القادم، بهدف إحياء أمجاد مصر في تلك النوعية من المسابقات، والتي يمكن أن تحيي سياحة الرياضة في مصر من خلال استضافة المسابقات الدولية خاصة وأن الشواطئ المصرية تمتد لأكثر من ألفين كيلو متر على البحرين الأبيض والمتوسط والأحمر، وامتداد نهر النيل لما يقرب من ألف كيلو متر داخل الأراضي المصرية.

يذكر أن المهندس نبيل إبراهيم، من مواليد 10 ديسمبر 1959، وحصد أول ميدالية ذهبية له في السباحة في سن الـ19 عاماً في سباق 100 متر حرة في بطولة الجمهورية المفتوحة، ولعب ضمن المنتخب المصري للسباحة، ومنتخب مصر لكرة الماء، كما لعب في رياضة “الخماسي الحديث”، ومثل مصر في بطولة مصر الدولية للخماسي الحديث عام 1980، كما شارك مع الفريق العسكري الأول للسباحة وكرة الماء في بطولة العالم العسكرية في اليونان عام 1984.

وفي سن الـ25 عاماً، توقف “نبيل إبراهيم”عن المشاركة في المسابقات الرياضية بعد وفاة والده، وإصابة ألمت به، ليركز على مستقبله المهني، إلا أنه عاد مؤخراً لإحياء حلمه في مجال السباحة الذي يعشقه، ويحصد عدداً من البطولات، والمراكز المتقدمة في عدة مسابقات دولية، وتحقيق حلمه في إقامة أول بطولة مصرية دولية للسباحة في المياه المفتوحة.

 

 

اترك تعليق