تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد، صرحت غادة والي وزير التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، استمرار البنك في تقديم برنامج تمويل سداد المصروفات المدرسية، وذلك ايمانا منه بأن الاستثمار فى تعليم الأبناء هو الفرصة الأكيدة لتأمين مستقبلهم وبهدف مساعدة أولياء الأمور فى مقابلة أعباء المصروفات الدراسية.

واشارت الوزيرة إلى أن برنامج تمويل سداد المصروفات المدرسية يتيح تمويل سنه دراسية واحدة تسدد علي 10 اشهر أو تمويل مرحلة تعليمية كاملة مثل المرحلة الإعدادية بسنواتها الثلاثة أو الثانوية بحد أقصي للتمويل 50 ألف جنيه.

وفي ذات السياق، قال الدكتور شريف فاروق نائب رئيس مجلس إدارة البنك والعضو المنتدب، إن هدف البرنامج هو إتاحة التعليم للجميع لذلك لا يوجد حد معين لعدد الطلاب في الأسرة الواحدة.

ولفت إلى أن القرض يستهدف أصحاب الوظائف الحكومية وأصحاب المعاشات بالإضافة لورثتهم، والعاملين في القطاع الخاص بالإضافة إلى أصحاب المهن الحرة، لإتاحة الفرصة لرفع معدلات الإلتحاق بالمدارس ومساعدة الأسر التى تنفق على تعليم أولادها فى المدارس الخاصة.

واوضح ان المستندات المطلوبة للعاملين في القطاع الحكومي هي طلب الحصول على التمويل، وصورة رقم القومي ساري بالإضافة إلى إيصال مرافق حديث لمحل الإقامة مع تقديم خطاب صادر من المدرسة يفيد بالسنة الدراسية للطالب مع توضيح قيمة المصروفات الخاصة بالطالب و شهادة ميلاد الطالب بالكمبيوتر ، بالإضافة لمفردات المرتب.

وبالنسبة لأصحاب وورثة المعاشات يضاف إلى المستندات السابقة بيان بقيمة المعاش أو حصة الوارث من المعاش.

أما العاملين في القطاع الخاص فتكون نفس المستندات ويضاف إليها صور بطاقات عدد اثنين ضامنين وإيصال مرافق حديث لطالب التمويل وللضامنين وكذلك ما يفيد مدة الخدمة على أن لا تقل عن 5 سنوات لكل منهم.

وبالنسبة لمستندات أصحاب المهن الحرة فهي ذات المستندات العامة ويضاف عليها كشف حساب عن آخر ستة أشهر ومستخرج حديث من السجل التجاري.

اترك تعليق