بمشاركتها في حملة وزارتي الصحة والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لأمراض السكر والصحة العامة، أعلنت شركة فيكتوري لينك، الرائدة في مجال الحلول الرقمية والتسويق الإلكتروني، عن تقديم خدماتها الإلكترونية للتوعية بأمراض السكر والصحة العامة كجزء من مبادرة 100 مليون صحة التي يرعاها رئيس الجمهورية.

وقالت إنجي الصبان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة فيكتوري لينك، إن الشركة فخورة بمشاركتها في الحملة التوعوية الوطنية، وستكرس الشركة كافة خدماتها لخدمة 300 ألف مواطن، ذلك بإرسال إجمالي عدد 15 مليون رسالة نصية تهدف لتوعية المرضى بخطورة مرض السكر وكيفية علاجه والتغلب عليه، وتوجيههم لاتباع الحميات الغذائية والعادات الصحية اللازمة للحد من العادات الغذائية السيئة لتجنب الأمراض التي تسببها.

ويرتكز دور الشركة على إرسال رسائل نصية للمواطنين لمدة ثلاثة أشهر بداية من 7 يونيه للتوعية ضد مرض السكر، وكيفية اتخاذ الإجراءات الوقائية التى يجب اتباعها لحياة صحية أفضل، كما توضح الرسائل العادات اليومية التي يجب اتباعها فى ما يخص التغذية والإنتظام في تناول الدواء وممارسة الرياضة والإلتزام بمواعيد الكشف المنتظم للحد من مضاعفات المرض.

وأضافت الصبان، أن الشركة أرسلت نحو 6 مليون رسالة في الشهر الأول من الحملة ووصل عدد الرسائل إلى حوالي 8 مليون في بداية الشهر الثاني، كما تستهدف الشركة زيادة إجمالي عدد الرسائل التوعوية لتصل إلى 17 مليون رسالة في نهاية الحملة.

وصرحت وزارة الصحة والسكان، أن مبادرة 100 مليون صحة، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، قامت بالمسح لنحو 52 مليون مواطن وصرف العلاج للحالات المصابة بالمجان وتستمر مراكز العلاج والمتابعة في تقديم خدماتها في جميع محافظات الجمهورية بدون مقابل. 

ووفقًا لدراسات منظمة الصحة العالمية في مصر، فأن نسبة مرضى السكري في مصر بلغت 15.5% في عام 2017، ويعاني 26% منهم من ارتفاع ضغط الدم بينما يعاني 19% من ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم.

وعناصر الخطر المسببة لهذه الأمراض تكمن من بينها تناول أقل من 5 حصص من الخضراوات أو الفاكهة يوميًا وعدم ممارسة الرياضة الكافية، ونوهت الدراسة بأن هنا يأتي دور فيكتوري لينك لتوعية المواطنين بهذه الجوانب وحثهم على ممارسة الرياضة وإرشادهم إلى كيفية تناول الكميات المناسبة من الغذاء.

كما أشارت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى دور التكنولوجيا في تسهيل عمليات الوصول إلى أكبر قاعدة من المواطنين، وذلك بتوفير كافة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا لمساعدة الفرق الطبية في تسجيل أعداد المرضى وتمكينهم من الحصول على البيانات التي يحتاجوها بسهولة.. وأثنت على مبادرة فيكتوري لينك لتقديم خدماتها لتوعية المواطنين بأهمية الوقاية من الأمراض محققة بذلك الإستفادة لكل فئات المجتمع من أجل الوصول إلى مجتمع صحى.

وتأتي مشاركة فيكتوري لينك في هذه الحملة بعد اختبار جودة مستوى الخدمات وتوافقها مع المعايير الفنية للجنة المخصصة لاختيار الشركة المقدمة لخدمة الرسائل النصية، والتي تتكون من مستشار وزير الصحة لشئون تكنولوجيا المعلومات، رئيس فرع منظمة الصحة العالمية فى مصر، مهندسى المشروعات بوزارة الاتصالات، ومدير إدارة المشروعات بوزارة الاتصالات.

اترك تعليق