نظمت هيونداي من خلال وكيلها الحصري شركة GB غبور أوتو، حملة توعية عالمية تحت شعار “خلي الطريق أحسن صديق”، مساهمة منها في تعزيز الوعي العام حول القيادة الآمنة.

وأيضا ضمان سلامة جميع أفراد المجتمع من قائدي السيارات ومستخدمي الطرق، استكمالا لنجاح حملة “سلامتك تهمنا” التي نظمتها على مدار الأربعة سنوات الماضية.

ركزت الحملة هذا العام على تعزيز ثقافة المسؤولية أثناء القيادة خاصة على الطرق السريعة في فصل الصيف، الذي تزدحم فيه الطرق السريعة بسبب تدفق السيارات على المدن الساحلية لقضاء الإجازات الصيفية.

وقد تواجد فريق هيونداي -جي بي غبور أوتو طوال فترة الصيف عند بوابات “القاهرة – الإسكندرية الصحراوي” وطريق “القطامية – العين السخنة”، وقدموا مجموعة من النصائح والإرشادات لقائدي السيارات وشاركوا معهم في لعبة ترفيهية Spin the Wheel عبارة عن مجموعة من الأسئلة للتأكد من معرفة قائدي السيارات بالأنظمة والقوانين المرورية ولافتات الطرق. كما قام فريق الشركة بتوزيع الهدايا على قائدي السيارات وأسرهم.

كما نشرت هيونداي عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك وانستجرام بعض النصائح حول طرق وأساليب القيادة الصحيحة والآمنة باعتبارها الأساس لسلامة جميع مستخدمي الطريق، منها وضع أحزمة الأمان، وعدم استخدام الهواتف المحمولة، والالتزام بحدود السرعة، وأهمية ترك مسافة كافية بين السيارات أثناء القيادة.

وقد أكدت كوثر أبو الفتوح، مديرة العلامة التجارية هيونداي مصر، أن نجاح حملة “سلامتك تهمنا” في السنوات الماضية دفعت هيونداي وجي بي غبور أوتو للاستمرار للعام الرابع على التوالي. ولكن هذا العام أعدنا إطلاقها بشكل جديد حيث ركزنا على سلوكيات المسافرين على الطرق السريعة، ونأمل في زيادة الوعي وتحسين السلامة على الطريق”.

يذكر أن حملة “سلامتك تهمنا” حققت نجاحًا كبيرًا على مدار السنوات الماضية، حيث عملت على تدريب السائقين من مختلف الفئات، بما في ذلك سائقي الملاكي والأوتوبيسات والنقل، على أسس القيادة الآمنة وحسن التعامل مع مختلف الطرق سواء الممهدة أو غير الممهدة، وحظيت بتفاعل كبير من جميع المشاركين.

وتأتي الحملة في إطار المسئولية المجتمعية لهيونداي مصر وجي بي غبور أوتو نحو تحقيق هدف السلامة للجميع على الطرق، وحرصهما على رفع مستوى الوعي لدي جميع أفراد المجتمع بأهمية الالتزام بأساليب القيادة الآمنة، مما يساهم في خفض معدلات حوادث الطرق وتحسين معدلات الأمن والسلامة.

اترك تعليق