استقبل العقيد محمد ضحا ملحق الدفاع المصري في كينيا، الفريق ادان مولاتا المساعد الأول لرئيس هيئة الأركان الكيني- مدير كلية الدفاع الوطني، لحفل ذكرى حرب السادس من أكتوبر المجيدة، وبصحبته 22 من قيادات الجيش إلى جانب السفراء العرب والأفارقة وأعضاء ومديري مكتب الأمم المتحدة والملحقين العسكريين.

وشدد مولاتا على ضرورة التقارب مع مصر بصورة أكثر عمقا، واشار إلى وجود تغير نوعي بصورة إيجابية بين القوات المسلحة الكينية ونظريتها المصرية، وخاصة هذا العام، بسبب ترأس مصر للإتحاد الأفريقي، وتقدير كينيا لاجتماع القمة الثلاثي في نيويورك، والذي دعا إليه وترأسه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لدعم جهود السلام بين كينيا والصومال وحل النقاط الخلافية بين البلدين.

وأعرب المساعد الأول لرئيس هيئة الأركان الكيني عن شكره ورغبته في تطوير مجالات التدريب والعمليات للقوات المسلحة الكينيه.

هذا وقد تم فرقة الموسيقات العسكرية الأولى بالقوات المسلحة الكينية، في سابقة هي الأولي من نوعها، لعزف السلامين الوطني المصري والكيني.

وكذلك عُزفت المقطوعات المصرية والكينيه طوال الحفل، رغم أن الموسيقات العسكرية الكينية
مخصصه فقط لبروتكولات كينيا الرسمية، ولا يتم إحياء أي أنشطه لأي دولة أجنبية، أو أيا من البعثات الدبلوماسية بالدولة، ولكن ذلك جاء تقديرا للقوات المسلحة المصرية ودورها العظيم بإفريقيا.

اترك تعليق