كشفت شركة ”ميتسوبيشي“ اليابانية لصناعة السيارات، النقاب عن سيارة جديدة ذكية قادرة على التفاعل مع السائق ومراقبة صحته لاتخاذ الإجراءات المناسبة، واستعرضت السيارات الذكية في معرض طوكيو للسيارات، الذي بدأ اليوم ويستمر حتى 4 نوفمبر.

وتعتمد السيارة الذكية تقنية استشعار متطورة تمكنها من تحديد ما إذا كان سائقها منتبهًا للطريق أم لا، ورصد تدهور حالته الصحية فجأة مثل إصابته بنوبة قلبية، عن طريق تتبع علاماته الحيوية.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“، فمن المقرر أن تطلق الشركة العالمية سيارتها الذكية بحلول عام 2030، حيث تستطيع مراقبة صحة سائقها وإيقاف نفسها على جانب الطريق، والاتصال بالطبيب إذا مرض.

وقالت الشركة اليابانية، إنه عندما ترصد السيارة المسماة EMIRAI S، توعك السائق، توقف نفسها على جانب الطريق وتتصل بالطبيب أو بالطوارئ.

اترك تعليق