أفادت اليوم روسيا، إنها أرسلت فرقة مزودة بأنظمة الدفاع الصاروخي S400 إلى صربيا؛ للمشاركة في تدريبات عسكرية، مما يسلط الضوء على رغبة موسكو بالمحافظة على حليف تقليدي، رغم سعي بلجراد لإقامة صلات مع حلف الناتو والاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، إن هذه هي المرة الأولى التي ستشارك فيها أنظمة إس-400 المتطورة مع بطارية من منظومة بانتسير الصاروخية في مناورات عسكرية خارج البلاد.

فيما أوضحت وزارة الدفاع الصربية، إن التدريبات التي يطلق عليها اسم (الدرع السلافية 2019)، تهدف إلى تحفيز ”استخدام مجموعة قتالية مشتركة.. في الدفاع.. وفي مواجهة استطلاعات العدو وتصرفاته الهجومية“.

اترك تعليق