فازت غروهي، الشركة الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية للمطابخ والحمامات، بجائزة أفضل “تصميم المنتج” عن ابتكارها Icon 3D وذلك في جوائز Blueprint 2019.

وتُمنح جوائز Blueprint السنوية تقديراً للمشاريع والمنتجات التي تأتي في الطليعة من حيث الإبتكار في التصميم والهندسة.

ولقد حققت غروهي التميّز في الفئة التنافسية، لا سيما في مواجهة نظرائها في هذا المجال الذين يتمتعون بمكانة عالية مثل شركة جينسلر وشركة مينارك وشركة زها حديد للهندسة المعمارية.. وقد عقد حفل الإعلان عن الفائزين مؤخراً في Fabric بلندن.

وقال مدير التسويق في غروهي بريطانيا راج ميستري: “اختيارنا لنيل هذه الجائزة المرموقة مع 14 متسابقاً من الرواد في مجال تخصصهم، نعتبره إنجازاً مميزاً”.

وأضاف “يسعى فريق التصميم العالمي لدينا باستمرار، لرفع مستوى التحدي لما يمكن تحقيقه لجهة تصميم المنتج، وحصولنا على التقدير من قبل Blueprint في هذه الفئة، هو دليل واضح على أننا نقوم بدورٍ ريادي. خصصت غروهي استثمارات كبيرة للبحث والتطوير في الطباعة ثلاثية الأبعاد، بهدف الدفع بهذه الصناعة إلى الأمام. ويسعدنا أننا حصدنا التقدير من قبل متخصصين في هذا المجال لديهم مكانة مميزة واحترام كبير”.

ومن جهته وصف السير نيكولاس جريمساو من لجنة تحكيم جوائز Blueprint 2019، مجموعة Icon 3D بأنها “منتجات بسيطة ولكنها جميلة، مفصلة بدقة، وذلك يتحقق بفضل الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد”.

وIcon 3D الفائز كأفضل تصميم المنتج من  
أشكال رقيقة جداً وتصميمات داخلية فارغة، هما السمات الرئيسة في أول مجموعة صنابير عن طريق الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد من ابتكار العلامة التجارية الأروروبية الرائدة للأدوات الصحية.

وقد نجحت غروهي باكتشاف كيف يمكن للأوهام البصرية والمرئية أن تؤثر على التغييرات التي ستطال مجال تصميم الأدوات الصحية في المستقبل.

مجموعة Icon 3D تدعوك إلى التفكير بطرق جديدة عندما يتعلق الأمر بتصميم منتجات الحمامات. وتتمحور رؤية غروهي حول تقليل التصميم إلى الحد الأدنى، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في توفير موارد قيّمة بنسبة تصل إلى 50٪، وفي الوقت نفسه يتيح الفرصة لتجربة جديدة وغير مسبوقة للمياه وتصاميم الصنابير.

ويتم إنتاج مكونات Icon 3D من غروهي عن طريق الطباعة المعدنية، باستخدام الليزر لصهر مسحوق المعادن، ومادة حصرية لشركة غروهي، قام بتطويرها فريق البحث والتطوير لديها.

ويتكوّن كل صنبور من أكثر من 4000 طبقة من مسحوق المعادن، التي يبلغ سمكها بضعة ميكرومتر فقط، ما يجعل هذه الصنابير متينة بشكلٍ هائل. وبعد عملية الطباعة، يتم التعامل مع كل مكون ميكانيكياً عبر آلات التفريز CNC، تليها عملية طحن يدوية وتنظيف دقيق.

اترك تعليق