أطاحت شركة بوينج برئيسها التنفيذي دينيس مويلنبرغ في إطار مسعى لأكبر صانع للطائرات في العالم للسيطرة على الأزمة المتصاعدة.

وهي الأزمة التي تسببت في وقف إنتاج طائرتها الأفضل مبيعا ”737 ماكس“ في أعقاب حادثي تحطم أوديا بحياة 346 شخصا.

ويأتي عزل الرئيس التنفيذي بينما تواجه بوينج صعوبة في إصلاح علاقاتها المتوترة مع الهيئات التنظيمية، التي تحتاج للحصول على موافقتها لعودة طائرات 737 إلى الجو، وتسعى لاستعادة ثقة الركاب والزبائن من شركات الطيران حول العالم.

وأفادت بوينج إن رئيس مجلس الإدارة ديفيد كالهون سيتولى منصب الرئيس التنفيذي اعتبارا من 13 من  يناير المقبل، مضيفة أن هذا التغيير في القيادة ضروري لاستعادة الثقة.

اترك تعليق