افتتح الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، المعبد اليهودى، بعد الانتهاء من ترميمه، وتعد هذه هى المرة الأولى الذى يشهد فيها المعبد أعمال ترميم من إنشائه.

وقال الوزير، إن مصر متفردة فى تنوعها الثقافى والحضارى، تلك الحضارات المتشابكة ومتعايشة مع بعضها البعض، لافتا إلى أن افتتاح المعبد اليهودى بالاسكندرية اليوم بعد ترميمه رسالة للعالم أن الحكومة المصرية تهتم بالتراث المصرى من كافة الديانات.

وتابع، وانا شاركت فى افتتاح متاحف كثيرة وكنائس وأديرة ومساجد، المعبد شهد عملية جراحية كاملة على مدى 26 شهرا. 

ويأتي ذلك فى إطار اهتمام الدولة بالمبانى الأثرية والدينية، ليصبح رسالة سلام وحبة للعالم أجمع.

ويعد المعبد أقدم وأشهر معابد اليهود فى الإسكندرية وهو كائن بمنطقة شارع النبى دانيا.. ويطلق عليه معبد الياهو هانبى، ويسع 700 مصل.

وقد أنشأته الجالية اليهودية بالإسكندرية فى عام 1881 ميلادية.. وتم تسجيله فى مجلد الآثار.

ويوجد بالمعبد 63 سفرا من الأسفار اليهودية أى 63 نسخة قديمة من التوراة.

ــ يتميز المعبد اليهودى من الخارج بمدخل بارز مرتفع بالسلالم الرخامية.

وبدأت أعمال ترميمه فى أغسطس 2017 حيث تضمنت التدعيم الإنشائي للمبني والترميم المعمارى للواجهات والحائط المزخرفة.

وتم ترميم العناصر الخشبية والنحاسية وتطوير نظم للإضاءة الحديثة والتأمين والإنذار.

ويعلو باقى أجزاء الواجهة كتفين يتوسطهما عمودان ومحاط بعقد نصف دائرى يعلوه خمس أكال ويعلو ذلك النجمة السداسية.

ويقع بالجهة الجنوبية الغربية مدخل يؤدى إلى الطابق الثانى حيث مصلى السيدات.

اترك تعليق