يعتزم اليوم الجيش العربي السوري افتتاح معابر إنسانية مع مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب وحلب، تسهيلا لعبور المدنيين من المناطق التي قد تمتد إليها العمليات العسكرية خلال الأيام القادمة.

وقال مراسل “سبوتنيك” في ريف إدلب إن الحكومة السورية، وبإشراف مباشر من مركز المصالحة الروسي في سوريا، تعكف على تجهيز 3 ممرات إنسانية في ريف إدلب  وحلب، تسهيلا لخروج المدنيين من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” وحلفائها من المجموعات المسلحة، باتجاه مناطق سيطرة الجيش السوري.

ويتم افتتاح المعابر أمام حركة المدنيين ابتداءا من اليوم  الأحد.

وكشفت مصادر ميدانية، أن الممرات موزعة على مناطق “الهبيط” التي يسيطر عليها تنظيم “جبهة النصرة” جنوب إدلب و”أبو الظهور” التي يسيطر عليها تنظيم “اجناد القوقاز” شرق إدلب، والحاضر التي تقع تحت سيطرة “النصرة” بريف حلب الجنوبي.

وأكدت المصادر أن فرق الدعم اللوجستي باشرت بالفعل تأمين كافة المستلزمات لضمان عبور المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق التنظيمات المسلحة على اختلاف مسمياتها ومشاربها، باتجاه مناطق سيطرة الدولة السورية.

اترك تعليق