أفادت اليوم الرئاسة المصرية، إن الرئيس  عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اتفقا على التسوية السياسية للأوضاع في ليبيا، وذلك في ضوء قرب انعقاد مؤتمر برلين الدولي.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري لرئيس الوزراء الإيطالي بقصر الاتحادية.

ولفت المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إلى أنه تم التوافق حول تكثيف الجهود المشتركة لدعم مساعي التسوية السياسية للوصول إلى حل شامل للقضية، على نحو يستعيد الاستقرار في ليبيا، ويدعم قدراتها ومؤسساتها الوطنية.

وأكد كونتي على أهمية الدور المحوري لمصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

وتطرق اللقاء إلى آخر التطورات المتعلقة بالتحقيقات الجارية في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، حيث جدد الرئيس السيسي سعي مصر للتوصل إلى الحقيقة، مؤكدا الدعم الكامل للتعاون الحالي المشترك بين السلطات المختصة في البلدين للكشف عن ملابسات القضية.

اترك تعليق