أفرجت اليوم محكمة النقض، أعلى محكمة للطعون في مصر، سبيل 105 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ“أحداث الذكرى الثالثة للثورة“.

وذلك خلال الاحتفال بها في عام 2014، بعدما قبلت طعنهم لإلغاء حكم الجنايات الصادر بحبسهم عاما مع الشغل، وحددت جلسة 3 فبراير المقبل؛ للنظر بموضوع القضية.

وترجع أحداث القضية إلى أعمال العنف التي وقعت عام 2014، في محيط نقابة الصحفيين، خلال الاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير؛ ما أسفر عن إصابة 25 شخصا ومقتل 6 آخرين.

وأسندت النيابة للمتهمين عددا من الاتهامات، من بينها: القتل والشروع في القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدي للممتلكات العامة، إلى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قضت في مارس الماضي، بسجن 7 متهمين لمدة 3 سنوات، والحبس لمدة عام مع الشغل لـ120 متهما آخرين، في إعادة محاكمتهم بقضية ”أحداث الذكرى الثالثة للثورة“، ووضع المتهمين جميعا تحت مراقبة الشرطة لمدة عام.

اترك تعليق