أقر اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للمرة الأولى، بوجود مقاتلين سوريين موالين لأنقرة في ليبيا، إلى جانب عناصر التدريب الأتراك.

وقال أردوغان للصحفيين في إسطنبول: ”تركيا متواجدة هناك عبر قوة تجري عمليات تدريب، هناك كذلك أشخاص من (الجيش الوطني السوري)“، في إشارة إلى مرتزقة سوريين موالين لأنقرة، جرى رصدهم مؤخرا يقاتلون الجيش الليبي في ضواحي العاصمة.

وإعلان أردوغان بتواجد قوات تركية ومرتزقة إلى جانب حكومة طرابلس، التى يرأسها فائز السراج، وميليشياتها المتطرفة، يؤكد أطماع أنقرة في ليبيا.

والخميس، أجرى الرئيس التركي محادثات مع السراج في إسطنبول، بعد إعلان أنقرة أن التزاماتها في ليبيا مرتبطة بوقف إطلاق النار.

اترك تعليق