وقعت الهيئة العربية للتصنيع مذكرة للتفاهم مع شركة هواوي للتكنولوجيا, التي تعد احدي الشركات العالمية الرائدة في مجالات التحول الرقمي والتدريب في مجالات الإتصالات والأجهزة الذكية والخدمات السحابية.

وأكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة تطلع العربية للتصنيع لعقد شراكة وتعاون حقيقي مع شركة “هواوي” لتطوير الكوادر في مجال التحول الرقمي والخدمات الحكومية الذكية التي سيتم تقديمها للمواطنين بالنظام الرقمي، إلي جانب اتخاذ القرارات عبر منظومة الذكاء الإصطناعي.

وأوضح أنه تم الإتفاق علي تأسيس أكاديمية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات, لإعداد وإعتماد 12 مدرب مرشحين من الهيئة في المجالات المختلفة للتحول الرقمي والتي تشمل برمجيات التشغيل لأجهزة الشبكات (رواتر – سويتش) , بالإضافة إلى أمن المعلومات والشبكات، والذكاء الاصطناعي، والبيانات ،والحوسبة السحابية وتطبيقاتها بإستخدام أحدث الأساليب والتقنيات العالمية.

وشدد الفريق التراس على أهمية التعاون لتفعيل استراتيجية التحول الرقمي في مصر ورؤية التنمية المستدامة لعام 2030.

وأضاف أنه تم بحث دراسة تنفيذ البرامج التدريبية للطلاب المتفوقين في مصر وافريقيا لتوفير كوادر فنية عالية الجودة في مجال الإتصالات والمعلومات لمصر والمنطقة العربية والإفريقية، لتلبية متطلبات السوق المتغيرة والتحديات التي تواجه مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات.

وأعرب “التراس” عن ثقته الكبيرة في الشباب المصرى القادر علي استيعاب أحدث التقنيات التكنولوجية المتلاحقة باقتدار وسرعة، والتفاعل مع هذه التكنولوجيات الحديثة وخوض سوق العمل، مضيفاً اننا نتطلع لجني ثمار هذا التعاون لبناء قدرات الشباب المصري، وتعميق الخبرات ومنظومة الكفاءات في التحول الرقمي و قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.

ومن جانبه , أكد فينسينت صن الرئيس التنفيذي لشركة هواوي العالمية علي أهمية الإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتحقيق الشراكة والتعاون في مجالات الرقمنة وتطوير تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات.

وأضاف أن مصر سوق استراتيجية مهمة لشركة هواوي ونحن حريصون علي دعمها في تنفيذ خطتها في التحول الرقمى.

وأشار إلى قيام الشركة بتدشين أول اكاديمية للإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في نهاية عام 2018، وبحلول نهاية فبراير 2020 كانت هواوي قد دشنت 47 أكاديمية تكنولوجية في مصر، ونهدف إلي زيادة عدد أكاديميات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات إلى 100 بحلول نهاية هذا العام.

وأوضح فينسينت أن “هواوي” ستوفر أفضل وأحدث حلول متخصصة في الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التحول الرقمي في مصر وتدريب كوادر مصرية على هذه التكنولوجيا الحديثة.

وأن تعاون هواوي مع الهيئة العربية للتصنيع في أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والإتصالات يقوم على التدريب المستمر للشباب المتميزين في هذا المجال علي المدي الطويل، بما يوفر مواهب كافية لدعم التطور الإقتصادي السريع والتحول الرقمي في مصر وتحقيق الإستراتيجية الوطنية 2030.

اترك تعليق