في إطار دعم المرأة العربية وتعزيز دورها في كافة المجالات الاقتصادية، عقد المجلس العربي لسيدات الأعمال مؤتمر “رائدات التنمية: ريادة المرأة.. نهضة الاقتصاد” تحت رعاية وحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي.

وخلال المؤتمر تم استعراض قصص نجاح عدد من رائدات الأعمال البارزات في مصر، ومناقشة أبرز البرامج والسياسات الفاعلة في دعم سيدات الأعمال في مختلف الدول العربية، وكذلك تكريم رموز المرأة بالعالم العربي ممن ساهمن في تحقيق نجاحا ملموسا في مجالهن.

وتم تكريم الإعلامية لمياء كامل مؤسس “قمة صوت مصر“  ورئيس شركة سي سي بلاس للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية وذلك لدورها البارز في مجال العلاقات العامة.

وقالت لمياء “تأسيس وإدارة شركه للعلاقات العامة منذ 13 عاما كان يشكل تحديا كبيرا على عدة مستويات، ففي ذلك الوقت كان مفهوم العلاقات العامة غامضا لدى الناس في مصر ويقتصر على فكرة تخليص الإجراءات و التعاملات اليومية في المؤسسات المختلفة، وكان البعض يعتقد إن العلاقات العامة بمثابة مهنة من لا مهنة له، ووقتها أخذت على عاتقي تصحيح تلك المفاهيم بتقديم نموذج يحتذى به في هذا المجال وإرساء المفهوم الحقيقي للعلاقات العامة”.

وأضافت “العلاقات العامة مهنة الحكائين الذين ينسجون من التفاصيل قصصا تستقر في أذهان الناس عن الموضوع الذى نتناوله، ونحن في سي سى بلاس قررنا منذ عدة سنوات أن نبدأ في رسم الصورة الإيجابية للدولة المصرية أمام أنفسنا وأمام العالم، وبدأنا بالفعل منذ عام 2016 بمؤتمر” قمة صوت مصر” والتي استطاعت منذ انعقادها لأول مرة عام 2016 أن تصبح منصة للأفكار الشابة وشريكا فعالا في تحقيق رؤى الدولة المصرية”.

وتابعت، وذلك من خلال العمل على خلق حلقة اتصال وشراكات فاعلة بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وفي 2018 حظيت القمة برعاية دولة رئيس الوزراء، ثم في 2019 كانت “القمة” جزءا من الأسبوع العربي للتنمية المستدامة الذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكدت لمياء إن “قمة صوت مصر” تعمل على الأرض بشكل إيجابي من خلال دعم الأحداث الثقافية والتنموية الهامة في مصر مثل دعم معرض   Art D’Égypte     الذي أقيم في شارع المعز للمزج بين الآثار الفنية والفنون المعاصرة وتم خلاله تطوير المباني الأثرية للشارع.

وكذلك حفل الموسيقار ريتشارد كلاديرمان، فضلا عن تسليط الضوء على كافة المشروعات والمبادرات الإيجابية في الدولة المصرية مثل المتحف المصري الكبير من خلال منصات “صوت مصر” على مواقع التواصل الاجتماعي.

واختتمت لمياء كلمتها بالتأكيد على أهمية تمكين الشباب ونقل الخبرات والمعلومات إلى الأجيال القادمة وتعزيز مكانتهم وتشجيعهم، والاحتفاء بما يقدمونه من أفكار خلاقة.

 

اترك تعليق