رحبت وزيرة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع شركة اورنج مصر التي قامت بالمساهمة بملبغ 5 مليون جنيه لدعم آلاف الاسر المتضررة مادياً من الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس والتي اثرت بشدة على دخولهم وحياتهم اليومية.

وذلك في إطار التعاون المستمر بين القطاع الخاص والدولة لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد وتداعياته ودعم المواطنين المصريين وخاصة الاسر الأولى بالرعاية.

وتم الاتفاق على أن تقوم شركة اورنچ ووزارة التضامن بحملات اعلامية مشتركة على المنصات المختلفة سواء مرئية أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي للتأكد من الوصول إلى المستحقين من الاسر المتضررة.

وقالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة ستطلق عدد من المبادرات بالتعاون مع القطاع الخاص والجمعيات الاهلية لدعم الاسر المتضررة وتوفير كافة الاحتياجات الأساسية خلال فترة الازمة.

وثمنت الوزيرة مبادرة شركة اورنچ ودعت كافة شركات القطاع الخاص لسلك ذات النهج في دعم الاسر المتضررة.

ومن جانبه قال المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة اورنچ مصر إن الشركة تتشرف بالتعاون مع الدولة ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي للوصول للمستحقين وهو جزء لا يتجزأ من دورنا نحو المجتمع المصري الذي نتشرف بخدمته.

كما أعرب عن تقديره للجهود الكبيرة والاجراءات الوقائية القوية التي تقوم بها الدولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.  معربا عن ثقته في أن يتخطى المصريون معاً هذه المحنة.

اترك تعليق