قال مسرب المعلومات الأمريكي الهارب، إدوارد سنودن، إن وكالة الأمن القومي الأمريكية تطور برنامجًا للحرب الإلكترونية، من شأنه التعامل تلقائيًا مع أي هجوم عبر الإنترنت دون تدخل بشري.

وقال سنودن لمجلة «وايرد» في مقابلة معه نشرت الأربعاء، إن وكالة التجسس تطور برنامج كمبيوتر يسمى «مونسترمايند» مصمم لاكتشاف ومنع الهجمات الإلكترونية.
وحذر من أن هذا البرنامج يمكن أن يبدأ، بغير قصد، حربًا، وسيكون تهديدًا للخصوصية لأنه سيتطلب من وكالة الأمن القومي فحص جميع الاتصالات الإلكترونية، التي تدخل الولايات المتحدة.
ووصف سنودن تلك الجهود بأنها دفعته نحو جمع وتسريب وثائق حكومية داخلية، كشفت عن محتوى التجسس الأمريكي.
شتاينماير: ألمانيا مستعدة لتسليح الأكراد لقتال “داعش “
قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الأربعاء إن ألمانيا مستعدة لتخفيف سياساتها المتعلقة بتصدير الأسلحة لتسليح المقاتلين الأكراد الذين يقاتلون متشددي الدولة الإسلامية في شمال العراق.
وتصريحات شتاينماير، المنتمي للحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يتقاسم السلطة مع المحافظين بزعامة ميركل، لمحطة تلفزيون زد دي اف الألمانية هي الأقوى حتى الأن لمسؤول ألماني كبير وتمثل تحولا جذريا في موقف برلين منذ بداية الأسبوع. وكان المتحدث باسم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل قال يوم الاثنين إن ألمانيا ملتزمة بموقفها بعدم إرسال أسلحة لمناطق الصراع.
وأضاف “إذا دعت الضرورة وإذا ظل مستوى التهديد الحالي كما هو فانني لا استبعد ان نضطر إلى ارسال أسلحة.. مبادئنا المتعلقة بإرسال أسلحة هي نفس هذه المبادئ. فهي تأخذ في الاعتبار اننا يمكن ان نواجه مواقف استثنائية يتعين عليها فيها اتخاذ قرار سياسي بتبني نهج مختلف يكون في صالح أمننا”.

اترك تعليق