ينظم مجموعة من الشباب الأقباط المستقلين مساء الثلاثاء المقبل مؤتمرا صحفيا بمقر حزب الشباب؛ لإعلان “القائمة السوداء” للأسماء القبطية المحرومة من أصوات المسيحيين بالبرلمان، على حد قولهم.
وفى بيان لهم، طالبوا الأسماء التي وردت بالقائمة السوداء التمهيدية والتي نشرتها وسائل الإعلام، بالحضور للمؤتمر والمناظرة العلنية، وأشاروا إلى أنهم طالبوا مناظرتهم من قبل ولكن بعض الأسماء هاجمت الشباب معدو القائمة.
وكان عدد من النشطاء الأقباط قد أعلنوا عن إعدادهم قائمة سوداء تضم السياسيين المسيحيين الذين تعاونوا مع جماعة الإخوان خلال فترة حكمهم، واعتلوا مناصب أو شاركوا بالبرلمان فى عهدهم.
وأكد النشطاء أن الأسماء التى تضمها القائمة، ليس لهم مكان في الحياة السياسية خلال الفترة المقبلة، ولن يتم دعمهم إذا خاضوا الماراثون البرلماني علي أي قوائم انتخابية، لافتين إلى أن هناك اجتماعات شبه يومية لإعداد قائمة بالأقباط الذين يصلحوا لتمثيلهم في مجلس النواب لدعمهم.
وأوضح البيان أن الشباب فوضوا المهندس سيمون وفيق لإعلان القائمة كاملة خلال المؤتمر، وإنهم سيرسلوا المستندات التي وضعت على إثرها الأسماء بالقائمة السوداء للأحزاب التي ينتمى لها بعض هذه الشخصيات، ونوه بأنهم سيعقدون مؤتمرات جماهيرية عقب إصدار قانون تقسيم الدوائر في دائرة كل اسم مذكور بالقائمة.
وأشار إلى إن النشطاء سيكشفون عن الأمور التي تعرضوا لها من تهديدات وعراقيل بعد إعلانهم القائمة التمهيدية، حتى لا يعلنوا القائمة السوداء كاملة.

اترك تعليق