حمل عزام الأحمد، رئيس الوفد الفلسطيني الموحد إلى القاهرة، إسرائيل مسئولية فشل مفاوضات وقف اطلاق النار برعاية مصرية، وقال “إن الوفد الفلسطيني سيغادر القاهرة صباح اليوم الأربعاء لوضع القيادة الفلسطينية في الأجواء.. وهذا لا يعني إنسحاب من المفاوضات، وعندما يرى الوسيط المصري الجو والوقت مهيئا للعودة سنعود فورا”.
وخلال مؤتمر صحافي عقد بعد منتصف الليلة الماضية، قال الأحمد “إن الوفد الفلسطيني اظهر مرونة عاليا جدا وتقدم بسلسلة اقتراحات للوسيط المصري كان أخرها عند الخامسة من عصر الثلاثاء، ولكن رغم مرور تسع ساعات على ما قدمناه لم يتلق الوسيط أى اجابات من الجانب الإسرائيلي. وهذا يؤكد نية الاحتلال المبيتة لإفشال المفاوضات”.
ولفت إلى ان جوهر الورقة يتم نقاشه منذ اسبوعين ولا يوجد تعديل سوى في بعض الكلمات لا تتجاوز العشرة والوفد الإسرائيلي األغ مصر بأنه سيجيب عليها عند عودته إلى تل ابيب ولم يرسل أي اجابات.
وقال الأحمد “إن إسرائيل كان بإمكانها معالجة موضوع إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة على بلداتها بعقلانية، لكن كان هناك قرارا مبيتا بإفشال المفاوضات وإنهاء التهدئة لذلك شنت إسرائيل اكثر من 60 غارة مخلفة عشرات الشهداء والجرحى”.
وأضاف “أن إسرائيل تريد فرض شروطها بالقوة العسكرية على الوفد الفلسطيني والوسيط المصري”.

اترك تعليق