قال وزير الثقافة الدكتور جابر عصفور إن المجتمع لابد وأن يشترك في وضع السياسة الثقافية لمصر.. جاء ذلك، خلال الاجتماعين اللذين عقدهما عصفور، مع أعضاء المجلس الأعلى للثقافة بحضور الدكتور محمد عفيفي أمين عام المجلس؛ لمناقشة الورقة المقترحة حول استراتيجية الثقافة.
وقدم الحضور تصوراتهم ومقترحاتهم حول السياسة الثقافية في المرحلة المقبلة، وتم طرح عدد من التصورات والمقترحات منها معالجة مشكلة الأمية والتي تتجاوز 40% من عدد السكان.
كما ناقشوا ارتباط إستراتيجية الثقافة بمشكلات الفقر والبطالة، ودور مؤسسات وزارة الثقافة المختلفة للنهوض بالعقل المصري مثل قصور الثقافة وغيرها من المؤسسات، داعين لتفعيل المجتمع المدني والنقابات والأحزاب والجمعيات للقيام بدور فاعل في هذه الاستراتيجية، والتعاون في ذلك مع كل الوزارات المتصلة بالوعي المجتمعي.
وأوضح وزير الثقافة على أن من الخطوات المهمة ضرورة تجديد الخطاب الديني ونبذ العنف والإرهاب والتعايش بين الجميع وهو ما ينادي به الإسلام الوسطي.
وأكد عصفور أن الورقة المقدمة هي ورقة أولية، ووجه بأن تطبع في كتيب عبر الهيئة العامة للكتاب، وتوزع بقصور الثقافة والنقابات والاتحادات والأحزاب وعلي لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، حتي يشترك كل المصريين في صياغة السياسة الثقافية للدولة.

اترك تعليق