أعلنت إى فاينانس، الشركة المصرية لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية، أن المرحلة الأولى من مشروع ترشيد دعم المنتجات البترولية المعنيه بالرقابة على توصيل السولار والبنزين إلى المحطات وكبار العملاء لصالح الهيئة المصرية العامة للبترول تعمل بكفاءة 100%.
وأوضحت الشركة أنها تفخر بما تم إنجازة فى المرحلة الأولى من المشروع بإستخدام أحدث التكنولوجيات حيث قامت شركة أى فاينانس بإنشاء وتجهيز غرفة مركزية للمراقبة والتحكم فى صرف وتوزيع المنتجات البترولية مجهزة بأحدث شاشات العرض الرقمية لمتابعة بيانات وتقارير المنظومة التى شملت على مراقبة شحن وتوزيع المنتجات البترولية على مستوى الجمهورية والتحكم فى عمليات توزيع المنتجات البترولية من المستودعات الى المحطات وكبار مستهلكى المواد البترولية مثل المصانع ومحطات الكهرباء.
خالد عبدالغني، مدير مشروع ترشيد دعم المنتجات البترولية بشركة إى فاينانس، أوضح أن الغرفة المركزية للمراقبة والتحكم قد زودت بالعديد من الانظمة للتحكم فى تغطية كافة العمليات مثل نظام FSMSلادارة العمليات اليومية ونظام المتابعة اللحظية للمشحونات والمسلمات وأنظمة اخرى للتقارير واحصاءات ومراقبة ربط المستودعات بشبكة المنظومة، وأن هذا تم بإيدى وعقول مهندسين مصريين.
ومن جانبه، لفت المهندس إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة شركة إي فاينانس الى ان المرحلة الاولي تم فيها ميكنة كافة عمليات صرف وتوزيع السولار والبنزين إلى المحطات، كما تم تبويب كبار مستهلكى المواد البترولية على المنظومة طبقا للنشاط الاقتصادي الخاص بهم (صناعي، زراعي، سياحي، نقل، خدمات بترولية…. إلخ).
وأضاف أنه أصبح في استطاعة مسئولي الهيئة المصرية العامة للبترول المراقبة والتحكم في جميع عمليات صرف المنتجات واستخراج كافة التقارير والاحصائيات اللحظية والوصول الى المبالغ الفعلية لدعم المنتجات البترولية ومحاسبة شركات التوزيع على المنتجات التي يتم تداولها في الأسواق، إلى جانب معرفة إستهلاك كل قطاع من قطاعات الدولة للمواد البترولية على مدار السنة.
وعن المرحلة الثانية من المشروع، أوضح سرحان أنها جاهزة للتشغيل من الناحية الفنية، وفي انتظار قرار الحكومة المصرية لتفعيل صرف الوقود من المحطات باستخدام الكروت الذكية لأصحاب المركبات حيث تم في هذه المرحلة تجهيز كافة محطات الوقود على مستوى الجمهورية لعمليات صرف الوقود للمستهلكين النهائيين (محطات تموين المركبات والعملاء علي مستوي الجمهورية) من خلال المنظومة حيث تم تغطيتها بما يزيد عن 12 ألف ماكينة نقطة بيع، كما تم تدريب (وإعادة تدريب) كافة العاملين في المحطات على استخدام الكروت وماكينات نقاط البيع، مشيرا إلى أنه قد تم إصدار وتوزيع 2.4 مليون كارت مركبة .
وأضاف أن للمشروع مرحلة ثالثة تتضمن تزويد الجهات غير المرخصة بالوقود اللازم وقد تم الانتهاء من مشروع تجريبي لحصر وإصدار الكروت الذكية وتشغيلها للجهات غير المسجلة (مثال المراكب، المخابز، الأراضي الزراعية، المزارع السمكية، التوك توك، الجرارات… الخ) وذلك بناء على تكليف من وزارة البترول.
وفي مجال المازوت قال سرحان إنه يجرى حاليا استكمال ميكنة صرف منتج المازوت إلى محطات الكهرباء ومصانع الأسمنت على مستوى الجمهورية بما يمثل ميكنة صرف 80% من إجمالى استهلاك المازوت على مستوى الجمهورية، ومن المتوقع الانتهاء من هذه الميكنة خلال شهرين على الأكثر، كما يجرى حصر بيانات قمائن الطوب على مستوى الجمهورية وذلك لادراجها ضمن المنظومة بما يمثل ميكنة صرف الـ20% المتبقية.

اترك تعليق