أعلنت اليوم شركة إنتل مصر، بالتعاون مع جامعة النيل، نتيجة عام طويل شهد تنافس كبير في مجال خطط الأعمال وانتهى باختيار أكثر طلاب وخريجي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ابتكارًا، وذلك بهدف دعم تنفيذ أفكارهم. وتتنافس ثلاثة مشروعات فائزة من مصر في تحدِّي إنتل لريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2014 والمزمع إقامته في البحرين بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) في الفترة من 31 أغسطس إلى 3 سبتمبر 2014. اُختيرت الفرق الثلاثة الفائزة من بين آلاف المشروعات المقدمة من 16 دولة في المرحلة الأولى من المسابقة. وتشارك الفرق المتنافسة في النهائيات التي ستقام في البحرين من تسع دول، وهي الجزائر، البحرين، مصر، الأردن، السعودية، لبنان، المغرب، تونس، والإمارات. ويؤكد هذا التحدي على سعي إنتل لتعزيز ريادة الأعمال وتشجيع الابتكار لمجابهة التحديات المحلية ولتوفير الفرصة للأفراد لاكتساب المهارات والحصول على وسائل التكنولوجيا والموارد المطلوبة لتنفيذ مشروعاتهم الناجحة التي تشجع على الابتكار وتخلق فرص العمل، وتسرع من وتيرة النمو الاقتصادي، ومن ثم ينعكس تأثيرها إيجابيًا على المجتمع. وقد حصلت الفرق المشاركة على تدريب ودعم من خبراء دوليين من شركاء إنتل طوال فترة إعدادهم وصقل أفكارهم وتطوير خطط أعمالهم القابلة للتطبيق وتجهيز عروضهم التقديمية بحيث تجذب اهتمام المستثمرين. وسيعقد حفل توزيع الجوائز لتكريم الفائزين بالمراكز الأربعة الأولى؛ حيث سيحصلون على جوائز مالية قدرها 7500 دولار، و5000 دولار، و2500 دولار، و1000 دولار على التوالي. كما ستتاح الفرصة للفائزين للتنافس في المسابقة الدولية بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا في بركلي في سيليكون فيلدج؛ حيث تقدم مجموعة من أفضل المهندسين والعلماء أفكارهم لخلق عالم أفضل من خلال ابتكاراتهم ومهاراتهم الريادية في نوفمبر 2014، والفوز بجائزة وقدرها 50 ألف دولار. كريم الفاتح، مدير إنتل مصر والشرق، قال “أنا فخور بالمواهب التي نراها كل عام؛ حيث ترتفع المعايير ويزداد الطموح والإبداع الذي يظهره الشباب المصري. وقد تميزت المشروعات هذا العام بتطويعها للتكنولوجيا للارتقاء بالمجتمع بأسره، وهو الهدف الرئيسي من المسابقة لتعزيز الحلول المبتكرة والوسائل التكنولوجية الذكية لخلق مستقبل أفضل”. وقد طورت الفرق المؤهلة للنهائي خطط مشروعاتها بالتركيز على تقنيات الحوسبة التي تستند إلى أحدث الابتكارات في هذا المجال وتأثيرها على التحديات الاجتماعية بشكل عام. المشاريع المصرية: كيوأي QEYE لرواد الأعمال: محمود عبد العزيز ومحمود عصام قطب وأحمد مدحت وسهى سامي. ويعتبر QEYE مشروعًا مصريًا ناشئًا يركز على إنتاج نظم ذكية لفحص الجودة باستخدام تقنية الرؤية الآلية؛ بحيث تلعب الكاميرات الذكية دور العين البشرية في فحص الجودة. وتعد شركة كيوأي شركة رائدة على مستوى مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال تطبيقات الفحص الآلي. كما تعتبر شركة رائدة على مستوى العالم في إنتاج نظم فحص الجودة الآلية في مجال صناعة المنسوجات. ويمكن تركيب أجهزة الشركة على ماكينات فحص الجودة اليدوية بدون الاتصال بالإنترنت أو دمجها مع ماكينات الإنتاج بشكل مباشر كحل أخر متصل بالإنترنت. وعلى الرغم من أن الشركة تعمل حاليًا في قطاع المنسوجات، ولكنها تسعى لتوسيع نطاق نظمها لتخدم الصناعات الأخرى مثل الطباعة والتعبئة والصناعات البلاستيكية. تفاعل لرواد الأعمال: محمد سمير ومصطفى عبد الفتاح وكريم حسين. طُور جهاز IES، وهو نموذج أولي لجهاز مثبت في أجهزة الكمبيوتر؛ بحيث يقدم حلولاً لبعض مشكلات التعليم، التي يواجهها الطلاب في المحاضرات المزدحمة من خلال تحويل أي سطح عادي إلى لوحة تفاعلية توفر تبادل البيانات الخاصة بالمحاضرة (صوتية أو مكتوبة) بين الطلاب والمحاضر (بث مباشر) على شاشات أجهزة الكمبيوتر المحمولة الموجودة مع الطلاب مع إمكانية حفظ المحاضرة في صورة فيديو. أكسسني Accessny لرائد الأعمال محمد عمر تسعى Accessny باعتبارها شركة ناشئة إلى ريادة الأسواق في مجال تنفيذ تكنولوجيا الاتصالات قريبة المدى (NFC) في تطبيقات مختلفة تفيد المستخدمين في مصر. تسمح الاتصالات قريبة المدى للمستخدمين بالحصول على المعلومات من خلال مسح بسيط؛ حيث سيمرر المستخدم هاتفه المزود بتكنولوجيا الاتصالات قريبة المدى على بطاقة خاصة بهذه التقنية، وسيتم بعدها إرسال البيانات المطلوبة إلى هاتف المستخدم دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت. وستحتل تكنولوجيا الاتصالات قريبة المدى مكانة رائدة في العصر القادم؛ حيث تُستخدم على نطاق واسع في أمريكا ودول أوروبا في مختلف التطبيقات مثل خدمات الدفع والتذاكر الإلكترونية وغيرها من التطبيقات. أنتجت الشركة تطبيق أكسسني باستخدام نظام تشغيل أندرويد، وبطاقات إنستاوايفاي InstaWifi، وبطاقات الأعمال الذكية. وسيتاح تطبيق أكسسني للهواتف التي تستخدم نظام تشغيل أندرويد للمستخدمين بالمجان بالتعاون مع منتجَين آخرين. من خلال استخدام تطبيق أكسسني، يمكن للمستخدمين الدخول على الشبكات اللاسلكية المختلفة بدون الحاجة إلى الاتصال بالشبكات يدويًا، من خلال تمرير الهاتف على بطاقة الاتصالات قريبة المدى إنستاوايفاي InstaWifi، سيقوم برنامجنا بتقديم الخدمة للمستخدم. وبالإضافة إلى ذلك يمكن للمستخدمين استخدام بطاقات الاتصالات قريبة المدى الذكية لإرسال تفاصيل بطاقات الأعمال الخاصة بهم (بما في ذلك البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، واسم المنظمة… إلخ) من خلال مسح بسيط لتليفون المُستقبِل، بحيث لا يضطر لإضاعة الوقت في نقل الأرقام يدويًا. وتجدر الإشارة إلى أن تحدِّي إنتل لريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعتبر بمثابة بوابة عبور إلى تحدِّي إنتل العالمي؛ وهو مشروع مشترك بين شركة إنتل ومركز ليستر لريادة الأعمال في جامعة كاليفورنيا في بركلي. وتقام هذه المسابقة سنويًا منذ عام 2005؛ حيث تجمع أفضل المهندسين والعلماء من مختلف أنحاء العالم بهدف طرح أفكارهم وخططهم لتغيير العالم للأفضل من خلال ابتكاراتهم ومهاراتهم الرياديَّة.

 

تحدى انتل

اترك تعليق