أعلنت ماستركارد اليوم عن تعيين نيك ﭬورا في منصب “رئيس مركز ماستركارد لمعالجة عمليات الدفع”، وهو مركز متكامل لمعالجة المدفوعات والبطاقات متعددة العلامات التجارية، والذي سيوفر خدمات المعالجة الكاملة للعملاء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وإلى جانب تمكين عملائه من تطوير حلول الدفع المبتكرة، سيوفر المركز أيضاً معلومات شاملة عن أنماط إنفاق حاملي البطاقات، مما سيتيح للبنوك الفرصة لتطوير عروضها للمستهلكين.
وانتقل ﭬورا إلى دبي من مدينة نيويورك، والتي يقع فيها المقر الرئيسي لـ”ماستركارد”، حيث كان مسؤولاً عن عمليات تطوير المنتجات وتعزيز جهود الشركة التوسعية لمنصة معالجة الدفع في الولايات المتحدة الأمريكية.
ومن خلال منصبه الجديد في الإمارات، سيقوم “ﭬورا” بتوسيع عمليات “ماستركارد” وتكنولوجيا معالجة المدفوعاتللجهات المعنية، مما سيساعدهم على تطوير وإبتكار منتجات وحلول دفع ذكية، وآمنة وبسيطة.
راغو مالهوترا، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “ماستركارد”، قال: “مع مواصلة المستهلكين في تبني حلول الدفع الإلكترونية، يجب على شركائنا الإستعداد لتلبية متطلباتهم وتزويدهم بأحدث الخدمات والمنتجات”.
وأضاف “ونحن سعداء لإنضمام (ﭬورا) لنا، فهو يتميز بخبرة ريادية واسعة في مجال معالجة الدفع، وأنا على ثقة كاملة من الدور الذي سيلعبه في تعزيز جهود “ماستركارد” لتبني حلول معالجة الجيل القادم من المدفوعات”.
وقبيل إنضمامه إلى “ماستركارد” في 2011، شغل “ﭬورا” منصب المؤسس والعضو المنتدب لشركة إستشارية متخصصة في تطبيق وتطوير حلول الدفع المبتكرة عالمياً.

اترك تعليق